اعلان

سفارة المملكة بأستراليا تقيم أول صلاة غائب على الملك عبدالله

Advertisement

376688

أدى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزيلندا، نبيل بن محمد آل صالح؛ أول صلاة غائب على مستوى العالم، على خادم الحرمين الشريفين الراحل الملك عبدالله عبدالعزيز، وذلك بعد صلاة الجمعة التي أقيمت بعد ظهر يوم الجمعة في مسجد العاصمة الأسترالية كانبيرا. وشارك في الصلاة سفراء الدول الخليجية والعربية والإسلامية المعتمدون لدى أستراليا، ورئيس المجلس الإسلامي في مقاطعة العاصمة كانبيرا، الدكتور عبدالله حكيم، وأعضاء السفارة والملحقية الثقافية، والطلبة المبتعثون، وجموع كبيرة من المسلمين.

وقد دعا إمام وخطيب مسجد كانبيرا، في الخطبة التي ألقاها في الصلاة؛ المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بواسع رحمته ومغفرته؛ مذكّرا المصلين بما قدمه- رحمه الله- للإسلام والمسلمين في كل مكان في العالم، وسأل الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ويسدد خطاه لما فيه خير الإسلام والمسلمين.

وقد أعرب السفير “آل صالح” في أعقاب الصلاة عن شكره للشعب الأسترالي والجالية المسلمة في البلاد؛ على مشاعرهم الطيبة وإقامة صلاة الغائب على الملك عبد الله بن عبدالعزيز، ومشاركتهم الشعب السعودي في هذا المصاب الجلّل. وقال: “هذا دليل الوفاء لملك الوفاء، وأدعو الله سبحانه وتعالى أن يجزيه- رحمه الله- خير الجزاء على ما قدمه للإسلام والمسلمين، وأن يمد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز- حفظهما الله- بتأييده، وأن يوفقهما دائماً لخدمة المملكة والأمة الإسلامية والمسلمين في العالم أجمع”.

وبعد أداء صلاة الغائب؛ تقبل السفير “آل صالح” تعازي جموع المصلين الذين قدموا تعازيهم؛ داعين الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عن المسلمين خير الجزاء.  وقام وفد من السفراء العرب يتقدمهم عميد السلك الدبلوماسي العربي في أستراليا سفير المغرب لدى أستراليا، محمد ماء العينين، عصراليوم؛ بزيارة مقر سفارة خادم الحرمين الشريفين في أستراليا؛ لتقديم واجب العزاء في وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وكان في استقبالهم: سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا نبيل آل صالح، ورئيس قسم الشؤون السياسية والاقتصادية في سفارة المملكة بأستراليا عادل الفوزان، وأعضاء السفارة؛ حيث عبّروا عن تعازيهم ومواساتهم بوفاة الملك عبدالله. هذا، وقد أقيمت صلاة الغائب على الملك عبدالله بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين في العديد من المساجد في عدد من الولايات الأسترالية، بمشاركة الطلبة السعوديين المبتعثين في مختلف مناطق وولايات أستراليا ونيوزيلندا. من جهة أخرى، تفتح السفارة السعودية في أستراليا أبوابها على مدى ثلاثة أيام لاستقبال المعزين في وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز، اعتباراً من يوم الثلاثاء حتى يوم الخميس من الساعة 10 إلى الساعة 12 قبل الظهر، ومن الساعة الواحدة حتى الثالثة بعد الظهر بحسب سبق.