03-25

علق الكاتب الصحفي ومدير قناة “العرب” الفضائية جمال خاشقجي، على التسريب الصوتي المنسوب للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وأحد قياديي جماعة الحوثي، ينسقون فيه بشأن تحركات عسكرية وسياسية ضد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.
وكتب “خاشقجي” عبر حسابه بموقع “تويتر”، ساخراً من التسريب الذي بثته “الجزيرة”، أمس بين علي صالح وعبدالواحد أبو رأس القيادي بجماعة الحوثي، بالقول: “بعدما سمعت تسريب المكالمة بين صالح والحوثيين: لو إبليس يوزع جوائز سنوية لحصل عليها هذا العام علي عبدالله صالح”.
ورأى “خاشقجي” أن الحقائق التي تكشفت وأوضحت التآمر بين جماعة الحوثي وصالح، توجب فتح ملف حرب ٢٠٠٩ التي خاضتها المملكة ضد الحوثيين، وكذلك فتح كل الملفات القديمة والمعلومات الاستخبارية التي سربها الرئيس السابق صالح.
يشار إلى أن الحوثيين سيطروا على دار الرئاسة اليمنية بصنعاء أول أمس الثلاثاء، كما حاصروا الرئيس هادي في منزله، قبل أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق مساء أمس، يقضي بالاستجابة لمطالب الحوثيين، مقابل أن تقوم الجماعة بإطلاق سراح مدير مكتب الرئاسة أحمد عوض بن مبارك.