الرئيسيةاخبارمختصون: الأراضي في السعودية الأغلى على مستوى العالم
اخبار

مختصون: الأراضي في السعودية الأغلى على مستوى العالم

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

مختصون: الأراضي في السعودية الأغلى على مستوى العالم

طالب بعض المتحدثون في إحدى جلسات مؤتمر (يوروموني) والتي تم تخصيصها لمناقشة وضع الإسكان والأراضي بضرورة فرض الزكاة على ملاك الأراضي البيضاء داخل المملكة وفك الاحتكار، مؤكدين على أنها مشكلة أساسية وسبب كبير في ارتفاع أسعار الأراضي والتي اعتبروها الأغلي على مستوى العالم.

كما أكد المتحدثون أهمية دعم المستثمرين العقاريين في سبيل إيجاد منتجات سكنية تلبي احتياجات المواطنين، إلى جانب الضغط على البنوك لضخ سيولتها باتجاه تمويل المساكن بفوائد أقل.

عدد كبير من الحضور تواجدوا في فعاليات المؤتمر لليوم الثاني.


وتحدث في الجلسة التي عقدت في اليوم الثاني كل من المهندس علي الزيد رئيس مجلس إدارة الشركة العقارية، وسلمان بن سعيدان رئيس مجموعة سلمان بن سعيدان العقارية، الدكتور فهد الغفيلي الرئيس التنفيذي لمركز ريادة للاستشارات، وستيفن واتسن المدير التنفيذي للبنية التحتية والاستثمارية في آرنست آند يونج، فيما أدار الحوار ريتشارد بناكس مدير المؤتمرات في يوروموني للأسواق الناشئة. المهندس الزيد، أكد في حديثه ضرورة البدء في إنشاء مشاريع سكنية تناسب القدرة المالية للمواطنين، مشيراً إلى أنها باتت حاجة ملحة في ظل عدم مقدرة شريحة كبيرة من الشباب على امتلاك مسكن نظراً لانخفاض رواتبهم، وارتفاع أسعار العقار والتمويل. وقال الزيد: “يجب سد الثغرات في قطاع الإسكان من خلال صدور أنظمة الرهن العقاري، وتوفير الخدمات للأراضي، والتمويل.

ولفت الغفيلي في حديثه في جلسة الإسكان إلى أن القطاع البنكي يقدم قروضاً لتمويل المساكن بفوائد مبالغ فيها، وأنه يجب وضع سقف محدد لا يتم تجاوزه في تلك القروض، إلى جانب تشجيع المنافسة في هذا الشأن، مع ضرورة ألا يقف دور الحكومة على تمويل بناء المساكن، بل تمويل تملك المساكن وبقوة. من جهته، قال ستيفن واتسن المدير التنفيذي للبنية التحتية والاستثمارية في آرنست آند يونج، إن البنوك السعودية يجب عليها أن تقدم قروضاً بفوائد معقولة لدفع عجلة الإسكان المحلي، وأضاف: عندما تدفع مالا كبيرا وفائدة أكبر قد يكون ذلك فكرة غير جيدة لامتلاك السكن. وأضاف: يجب أن تكون هناك منتجات عقارية من قبل الشركات المطورة تتم بصورة إبداعية.

في المقابل، شن عدد كبير من الحضور في إحدى جلسات مؤتمر يوروموني أمس والتي خصصت لمناقشة الإسكان هجوماً حاداً على البنوك السعودية متهمينها بأخذ فوائد كبيرة نظير تقديمها التمويل لشراء المساكن، معتبرين أن دورها سلبي تجاه المواطنين ولا تقدم أي أعمال اجتماعية ذات قيمة في البلد توازي ما تجنيه من أموال طائلة من العملاء، وذلك بعد أن وصف أحد المتحدثين بأن أسعار العقارات في السعودية الأعلى عالمياً.

شاهد أيضاً :
ضريبة 15% على الأراضي البيضاء في السعودية

فيديو الحلقة الأولي من برنامج “شفافيتنا” بعنوان قرصنة الأراضي

المسيحية جاكلين تحصل على منحة أرض في جدة