اعلان

شقيق مطعون هيئة جازان يروي تفاصيل الاعتداء عليه

Advertisement

3000

كشف يحيى الشبيلي شقيق عضو هيئة جازان والذي تعرض للطعن بآلة حادة على يد أحد الجناة بالخوبة مساء أمس تفاصيل الحادثة، موضحاً أنه تعرض لإصابة غائرة في الكبد والقولون وأنه لا يزال في العناية المركزة فاقداً للوعي في مستشفى صامطة العام.
وبحسب موقع سبق قال “الشبيلي”، إنهم تلقوا خبر إصابة شقيقه 37 عاماً بعد صلاة العشاء من يوم أمس بعد أن تواصل مع شقيقه أحد أصدقائه يعمل في مستشفى الخوبة العام والذي نقل له في بادئ الأمر.
وذكر أنه التقاه قبل دخوله غرفة العمليات وكان يتحدث ببطء، إلا أن تأثير الإصابة وآلامها بدت واضحة عليه، مشيراً إلى أن الأطباء في مستشفى صامطة العام أجروا له عملية لوقف النزيف لا تزال مفتوحة، تحسباً لعودته مرة أخرى.
وقال إنه لا يزال بالعناية المركزة تحت تأثير المخدر حتى هذه اللحظة وإن حالته تصعب نقله في الفترة الحالية لمستشفى آخر، لافتاً إلى أن الطبيب أكد لهم أنه يحتاج إلى ما بين 24 إلى 48 ساعة على الأقل للإفاقة.
وأوضح أن شقيقه المغدور به التحق بالعمل في الهيئة منذ 16 عاماً وأنه متزوج وله خمسة من الأبناء، وناشد “شبيلي” عبر “سبق” الجهات المختصة بنقله إلى مستشفى آخر أكثر إمكانات لإنقاذ حياته.
وكانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان، قد أصدرت أمس بياناً أكدت فيه واقعة تعرض أحد منتسبيها للطعن على يد مشتبه به لاذ بالفرار، مشيرة إلى أن عضو الهيئة يرقد في مستشفى صامطة العام.
وقال أحمد العبدلي الناطق الإعلامي بـ “الهيئة”، إنه “أثناء تحري فرقة الهيئة عن قضية ترويج الخمور تعرض أحد أعضائها لاعتداء على يد مشتبه بهم في الخوبة، حيث أُصيب بطعنة سكين كانت بحوزة الجناة”.