اعلان

صور: الصحف الإيرانية تسيء لدول الخليج كروياً.. والأحوازي: قاضوهم

Advertisement

376164

أماط العديد من الصحف الإيرانية اللثام لتكشف عن وجهها الحقيقي، وتظهر حقدها الدفين على دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، ونشرت تقارير وكاريكاتيرات عنصرية وطائفية مستغلة خروج أغلب المنتخبات الخليجية من نهائيات كأس الأمم الآسيوية في ختام مباريات دور المجموعات من البطولة المقامة حاليا في أستراليا، بالإضافة إلى انتصار إيران على الإمارات وقبلها البحرين وقطر في دور المجموعات.

وكتبت إحدى كبريات الصحف الإيرانية عقب خسارة المنتخب الإماراتي من إيران 0-1، عنواناً بالخط العريض: “على الإماراتيين أن يدركوا أن الخليج الفارسي للإيرانيين، كما أن كرة القدم أيضا تبقى إيرانية ولإيران في الخليج”. وقالت صحيفة “برسبوليس” بعد تأهل إيران ومغادرة منتخبات الخليج الأخرى: “الحرب مع لصوص الخليج العربي”.

فيما كتبت صحيفة شوت عنواناً في صفحتها الأولى: “العراق كله ملك لنا” في إشارة إلى المباراة التي ستجمعهما ظهر الجمعة في دور الثمانية للبطولة. من جهته، أكد الباحث المختص في الشؤون الإيرانية محمد مجيد الأحوازي أن الصحف الإيرانية الرسمية والمواقع الإخبارية، الرياضية منها وغير الرياضية، دائماً ما تتعامل مع الوضع العربي والأحداث الجارية من منطلق الفوقية باعتبار العرب شعوباً متخلفة ومعادية لإيران تاريخياً.

وأكد الأحوازي أن هذا التصور والصورة النمطية للعربي في العقلية الفارسية لم يقتصرا على السياسة والسياسيين في إيران بل امتد لكراهية العرب والحط من مكانتهم وتاريخهم ولباسهم وثقافتهم، حتى أصبحت ثقافة رائجة بين الشعب الإيراني، والحقد الفارسي تجاه العرب متجذر في العقلية الإيرانية. وقال الباحث في الشؤون الإيرانية: “إن كل ما نشاهده الآن من الهجوم العنصري الجنوني بحق العرب، خصوصاً دول الخليج العربي، من قبل الصحافة الإيرانية أثناء المباريات بين الفرق الخليجية والمنتخب الإيراني في أستراليا هو نتاج طبيعي للثقافة الفارسية التي رسمت للعرب صورة مشوهة لا تتوافق مع المنطق والحقائق التاريخية ووضع العرب كأعداء تقليديين لإيران والشعب الفارسي”.

وأكد الأحوازي أن ما تمارسه الصحافة الإيرانية، خصوصاً الرياضية والتي ينبغي أن تكون بعيدة عن الحقد والعنصرية والكراهية تجاه كافة الشعوب والثقافات في العالم، أحد الأساليب الصحفية الرخيصة التي انتهجها الإعلام الإيراني في مهاجمة العرب ودول الخليج العربي. وقال: “اعتبرت الصحف الإيرانية، الدول الخليجية (سُراق) ونعتتهم بأوصاف بذيئة كما اعتبرت العراق ملك إيران والمنتخب الإيراني لا يقابل فريق العراق العربي بل فريقاً إيرانياً آخر، بحسب وصفهم”. وطالب الباحث في الشأن الإيراني الدول الخليجية بالرد قضائياً على هذه التجاوزات الإيرانية في الصحف والإعلام الرسمي، حيث من المفترض أن ترفع تقارير دقيقة عن الصحف الإيرانية الرياضية التي تستغل الرياضة لنشر وترويج كراهية العرب بحسب سبق.