صور: بيع أوانٍ حُفر عليها اسم الله بجوار الحرم النبوي.. والشيخ السعيدان: لا يجوز استخدامها

1

يعرِض محلٌّ متخصص في بيع الهدايا بالمدينة المنورة أواني محفوراً عليها اسم الله -عز وجل- وذلك في المنطقة المركزية عند الحرم النبوي بالجهة الغربية “القبلة” بحسب تواصل. وفي تعليق على بيع هذه الأواني قال الشيخ وليد السعيدان لـ”تواصل”، إنها بعد كتابة اسم الله عليها تعتبر من الأواني المحترمة، فلا يجوز استعمالها فيما يوجب امتهانها مع وجود اسم الله عليها، فإن من علامات تعظيم الله -عز وجل- تعظيم شعائره، قال الله -عز وجل- (ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ الله فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ).

وأوضح أن الفقهاء رحمهم الله تعالى كرِهوا الدخول إلى بيت الخلاء بشيء فيه اسم الله -عز وجل- إلا لضرورة، فهذه الأواني لا يجوز الطبخ فيها ما دام اسم الله -عز وجل- أو شيء من أسمائه بادياً عليها، ولا يجوز تقديم الطعام فيها، وعلى الإنسان أن يبتعد عن مثل هذه الأفعال وعن شراء مثل هذه الأواني سداً لذريعة استعماله لها من حيث لا يشعر أو استعمال أحد من أهل البيت لها.

وأضاف الشيخ السعيدان، أنه من باب تعظيم الله -عز وجل- تعظيم أسمائه وتعظيم صفاته وتعظيم جميع ما يتعلق به تبارك وتعالى، فالأواني التي كُتب أو نُحت عليها شيءٌ من ذكر الله، لا يجوز استعماله لا في الطبخ ولا تقديم الطعام حتى يُمحى عنها ذلك الأمر وتنتفي عنها العلة فيجوز حينئذ أن ينتفع بها، والله أعلم.

2 3 4 5

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا