صور: والدة الشاب مُشعل النار في المنزل: أنا وبناتي في الشارع بلا مأوى

a3925874-307e-4d1b-91d7-2e49ca547773

أكدت والدة الشاب الثلاثيني، الذي أشعلَ النار في منزل الأسرة بالطائف، أن ابنها الجاني كان في حالة غير طبيعية، وأنه كان قد ظل مستيقظاً لمدة ستة أيام، حيث كان يراجع مستشفى الصحة النفسية بسبب المخدرات. وبحسب موقع “سبق”قالت والدة الشاب: “في ليلة الحادثة؛ هددَ ابني بحرق المنزل كاملاً، وحينها أبلغنا الأمن ولم يحضر رجال الشرطة إلا بعد ثلاث ساعات ما دفعنا للخروج في الشارع، ولم يتمكن رجال الأمن من مواجهته بعد تحصنه داخل المنزل، وقد طلبت منهم الدخول قبل أن يحرق المنزل، ولكنهم تركوه حتى أشعل النار بعد أن كان قد أغلق الأبواب عليه”.

وأضافت: “بعد ارتكاب الواقعة خرج ابني وسلّم نفسه، وباشرت فرق الدفاع المدني التعامل مع الحريق”. وأردفت الأم: “لقد احترق منزلنا الشعبي القديم الذي كان يضمنا أنا وبناتي بعد وفاة عائلنا الوحيد؛ ولم يتبق لنا سوى استحقاق الضمان، ولا نعلم إلى أين نذهب، فقد لجأنا إلى الجمعيات فرفضت أن تستقبلنا، وقالوا لنا إن الدفاع المدني هو الذي سيساعدنا!”. وناشدت الأم، التي لا تدري شيئاً عن مصير ابنها، المسؤولين إيجاد حلّ لوضعها هي وبناتها بعد أن أمضين ليلة كاملة في الشارع يعانين من البرد الشديد.

وكانت الجهات المعنية بالطائف قد أوقفت شاباً في الثلاثينيات من عمره هدد أسرته المكونة من والدته وشقيقاته، بإشعال النار في المنزل الكائن في حي أم العيس بالطائف، وذلك بعد تسريب الغاز من أسطوانة المطبخ، حيث تمكنت الأم وبناتها من الخروج من المنزل وتقديم بلاغ، وحضرت الجهات المعنية واستوقفت الشاب. وكان الشاب قد نفّذ تهديده وأضرم النار في إحدى الغرف بالمنزل، ثم حضرت فرق الدفاع المدني وباشرت الحالة وتمكنت من إطفاء الحريق، وفي النهاية تم إلقاء القبض على الشاب وتسليمه إلى مركز شرطة السلامة؛ حيث لا يزال رهن التوقيف. وتلقت عمليات الدفاع المدني بالطائف بلاغاً في الساعة الواحدة وست دقائق فجر يوم أمس الاثنين، يفيد بأن رجلاً في الثلاثينات من عمره، حالته غير طبيعية، هدد أسرته بإحراق منزلها.