twitter-timeline

كشفت مصادر صحفية أن مبتعثة سعودية بأمريكا قد تواجه عقوبة السجن لمدة تراوح بين 3 و5 سنوات، وغرامة مالية تصل إلى ما يعادل 500 ألف ريال، مع إلغاء بعثتها، وذلك بعد اتهامهما بإشاعة معلومات غير صحيحة عبر “تويتر” تضررت منها ناشطة سعودية، وهي من قريبات المبتعثة.
ونقلت صحيفة “سبق” عن مصادر لها، أن المبتعثة تقيم في ولاية نيوجرسي، وبدأ محاميان سعوديان متطوعان في رفع بلاغات بحقها لدى الجهات الأمنية بالرياض.
وفيما توقعت المصادر أن يكون مع المتهمة متورطون آخرون، رجحت أن تكون مشاكل عائلية وراء إقدام المبتعثة على نشر معلومات أضرت بسمعة قريبتها الناشطة.