شجار يغلق طريق الحرم

788888888888

تسبب خلاف دار بين وافد مصري الجنسية وأحد رجال المرور في إغلاق طريق أجياد بليلة المؤدي إلى الحرم مساء أمس، نتيجة تجمهر أعداد من ذات الجنسية المصرية تضامنا مع ابن جلدتهم. وبحسب صحيفة مكة بدأ الخلاف حين تطورت الملاسنة بين الوافد ورجل المرور بسبب إصرار الوافد على الدخول بمركبته لمنطقة الحرم المركزية، لتصل إلى التدافع بالأيدي وحدوث شجار تسبب في إصابة الوافد، الأمر الذي تدخل على إثره العشرات من أبناء جنسيته، مما تسبب في عرقلة السير، كون الشجار تزامن مع دخول وقت صلاة المغرب.

وبين عدد من شهود العيان الذين كانوا بالموقع لحظة نشوب الشجار أنه أثناء أداء رجل المرور لمهامه في تنظيم حركة سير المركبات وإخراجها من منطقة الحرم المركزية لتسيير حركة المصلين من مغادرتهم للمسجد الحرام وإتاحة الفرصة للمتأخرين، أصر الوافد على الدخول بمركبته الخاصة باتجاه الحرم، الأمر الذي قوبل بالاعتراض من قبل رجل الأمن، وتصاعد الموقف إلى ملاسنة بينهما تطورت إلى حد التدافع بالأيدي والدخول في شجار.

وبين شهود العيان لجوء عدد من المتجمهرين المصريين إلى تدوين بعض العبارات على زجاج دوريات الأمن الرسمية للمطالبة بتطبيق الإجراءات الرسمية بحق رجل المرور. من جهته امتنع المتحدث الرسمي باسم مرور العاصمة المقدسة النقيب دكتور علي الزهراني عن التصريح حيال الحادثة، إلى حين اكتمال إجراءات التحقيقات اللازمة.