صور: صبي يتحدى إعاقته ويحقق حلمه.. أصبح لاعب رجبي محترفًا

rkby3

لم تمنعه إعاقته يومًا عن السعي بجد وراء تحقيق حلمه في أن يصبح لاعب رجبي محترفًا، فما كان للصحافة البريطانية إلا أن لقبته بـ”بن الشجاع”. الصبي ذو الأعوام العشرة الذي وُلد بيد واحدة، ويدعى “بن سيوارد”، لم يكتمل نمو يد ومعصم إحدى ذراعيه، ولم يثنه ذلك عن بذل كل ما لديه من جهد في سبيل تحقيق حلمه في أن يكون لاعب رجبي محترفًا.

وتمكن الصبي من الانضمام لفريق “شورلي بانثر” للناشئين، والذي يعد أحد الفرق المشاركة في دوري الرجبي بمدينة “لانكشير”. ويأمل “بن” في أن يتمكن من الانضمام لفريقه المفضل، وهو فريق “ويجان واريورز” الذي يعد الفريق الأقوى في لعبة الرجبي في العالم. ونقلت صحيفة “ديلي ميل”، عن “بن” قوله: إنه تحسن كثيرًا في اللعب، وإنه يأمل في أن يستمر في التقدم إلى أن يتمكن من تحقيق حلمه بالانضمام لفريقه المفضل.

وأكد أنه تمكن من خلال معسكرات فريقه “شورلي بانثر” للناشئين من الالتقاء بأبطال “ويجان واريورز”. وأضاف أنه متأكد من أن إعاقته لن تمنعه من تحقيق حلمه، موضحًا أن وقوفه كلاعب وسط في المباراة قد يشكل له تحديًا كبيرًا نظرًا لإعاقته، ولكنه لم يشعر يومًا أن إعاقته تحول بينه وبين اللعب. من جانبها، تحدثت والدة “بن” التي تعمل مدرسة، عن ابنها قائلة إنها فخورة جدا بشجاعة ابنها وقوة عزيمته. وأوضحت الأم أن ابنها دائما ما يظهر عزيمة عالية في سبيل تحقيق ما يريده، وإنه لا يشعر بالخجل من ذراعه غير مكتملة النمو، بل إنه لا يلبس اليد الصناعية إلا نادرًا.