صحيفة يهودية تزيل النساء من صور مظاهرة باريس

10

أزالت صحيفة ناطقة باسم اليهود المتزمتين في اسرائيل المستشارة الالمانية انغيلا ميركل وغيرها من الزعيمات الاناث من صورة نشرتها للقادة الدوليين المشاركين في مظاهرة “الوحدة” التي جرت في باريس يوم الاحد الماضي.
فالصورة الاصلية تظهر الزعماء من الجنسين، بعضهم يمسك بذراع الآخر، وهم يستعدون للمشاركة في المظاهرة التي حضرها اكثر من مليون شخص احياء لذكرى الهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية الاسبوع الماضي.
ولكن الصورة التي نشرتها صحيفة ها ميفاسر الاسرائيلية تخلو من النسوة تماما رغم انهن كن هناك.
يذكر أن صحيفة ها ميفاسر تتقيد بتعاليم اليهود الحريديم، وهي طائفة بالغة التزمت معروفة بحشمتها ورفضها للثقافة المعاصرة.
ويرتدي اتباعها القبعات السوداء ويطلقون سوالفهم، اما نسائهم فترتدين الملابس الطويلة التي تستر اجسادهن تماما.
وفيما تفرض الشرائع الدينية اليهودية العادية الفصل بين الجنسين في مواقف معينة، تعتبر شرائع الحريديم اكثر تشددا بكثير.
ففي نيويورك التي يقطنها عدد كبير من اتباع هذه الطائفة يفصل الرجال عن النساء في الحافلات العامة بستارة توضع في وسطها.
كما لا تنشر المطبوعات التي تصدرها هذه الطائفة صورا للنسوة او البنات، لأن ذلك يعتبر خدشا لحيائهن وانتهاكا لحشمتهن.
وليس هذه المرة الأولى التي تتلاعب صحيفة تابعة لهذه الطائفة بصور اخبارية. ففي عام 2009، ازالت صحيفتان اسرائيليتان وزيرتين من صورة للوزارة الاسرائيلية، إذ صبغت واحدة الصحيفتين صورة الوزيرتين باللون الاسود بينما استبدلت الاخرى صورتيهما برجلين.

150113212214_paris_624x351_afp
150113204423_624x351