المظالم للمدارس العالمية: احتفظوا بشهادة ابن المتهرب

e7e22540-3727-47a0-ba1c-6df676985ba6

انتصر ديوان المظالم للمدارس العالمية والدولية بحكم يحفظ حقوق المستثمرين بالشهادة الدراسية، في أعقاب تهرب أولياء أمور عن سداد رسوم دراسية تقدر إجمالا بـ750 مليون ريال سنويا.
ووصف رئيس لجنة التعليم الدولي والعالمي في مجلس الغرف التجارية الدكتور منصور الخنيزان، مبالغ رسوم الطلاب التي يتهرب أولياء الأمور عن سدادها بالديون المعدومة.
ووفقا لصحيفة مكة قال إن هذه المبالغ تقلصت منذ عامين بشكل كبير بسبب صدور حكم قضائي تضمن حفظ حقوق المستثمر بالشهادة الدراسية، مشيرا إلى أن المبالغ جاءت عند احتساب خسارة كل مدرسة عالمية بـ500 ألف ريال، كحد أدنى سنويا، مشيرا إلى أن عدد المدارس العالمية والدولية بلغ 1500مدرسة.
ولفت إلى أن السبب الرئيس في تهرب أولياء الأمور عن السداد كان يعود لعدم أحقيتنا في الاحتفاظ بوثائق الطلاب وشهاداتهم إلا أن الوضع تغير كثيرا الآن، مبينا أن التهرب حصل من مواطنين ومقيمين.
وأوضح أن سبب ارتفاع الرسوم في المدارس العالمية يعود لارتفاع المصاريف التشغيلية للمدارس، وأن على الجهات الحكومية النظر إلى هذا الموضوع بعين الاعتبار لدعم هذا القطاع وعلى رأسها وزارة المالية بإعطاء القروض والتسهيلات ووزارة العمل بتخفيض رسومها ووزارة الشؤون البلدية في النظر في شروطها.