اعلان

فيديو: ميلان يجتاز ساسولو بصعوبة في كأس إيطاليا

Advertisement

813012_heroa

تأهل ميلان بصعوبة شديدة وببعض التوفيق للدور ربع النهائي من بطولة كأس إيطاليا “الكوبا دي إيطاليا” بفوزه على ساسوولو بنتيجة 2-1 في ملعب السان سيرو منتقمًا من هزيمة ساسوولو له على نفس الملعب منذ أسبوع في بطولة الدوري، تقدم ميلان عبر جيامباولو بادزيني وعادل نيكولا سانسوني لساسوولو وفي الدقيقة 86 أحرز الهولندي دي يونج هدف الانتصار الغير متوقع.

هدد ميلان مرمى ساسوولو في بداية المباراة وبالتحديد في الدقيقة السابعة عبر تسديدة من أندريا بولي ولكنها كان بعيدة تمامًا عن المرمى رغم ان اللاعب كان في مكان مناسب وبدون مضايقة، بينما مرت راسية سانسوني اعلى عارضة ميلان بقليل من ضربة ركنية. ولكن كان ميلان هو الافضل في البدايات وذلك برؤية الوافد الجديد أليسيو تشيرشي يتحرك من الخلف ومن الجهة اليمنى مقلقًا دفاعات ساسوولو وفي الدقيقة 24 وصلت كرة لتشيرشي يمين منطقة الجزاء وسددها الجناح الإيطالي لكن الحارس بومبيني تصدى لها بنجاح.

ورد ساسوولو بهجمة سريعة بدأها ميسيرولي الذي مرر الكرة للجهة اليمنى باتجاه الظهير الكرواتي فيرساليكو والذي لعبها عرضية باتجاه بافوليتي الذي تحرك وسدها بيمناه ومرت بجوار المرمى بقليل في أهم فرص ساسوولو في أول نصف ساعة، بينما بحث ميلان بشكلٍ مُضني عن هدفه الأول في المباراة فسد باديني كرة ارضية بعيدة بعد تمريرة من أندريا بولي. ثم قام ستيفان الشعراوي بمشوارٍ فردي مميز من الجهة اليسرى مر فيه من أكثر من مدافع ثم سدد الكرة بيمناه ولكن كرته كانت عالية بعض الشيء، وأنهى بادزيني فرص ميلان المهدرة بتسجيله لهدف التقدم أخيرًا في الدقيقة 38 بعد أن حول عرضية أباتي بلمسة دقيقة بيمناه لتخدع الكرة الحارس وتسكن شباك ساسوولو ويتقدم ميلان بهدفٍ نظيف بأحقية كبيرة بل وكاد يضيف هدفًا ثانيًا عبر تسديدة يسارية من وضعية صعبة عبر تشيرشي ولكنها ضربت بالقايم ومرت بأمان على ساسوولو لينتهي الشوط الأول بهدفٍ نظيف لأصحاب الارض.

بدأ الشوط الثاني أكثر سرعة بين الفريقين وسنحت فرصًا لكليهما فسدد سانسوني كرة يسارية أرضية على حدود المنطقة أمسكها أبياتي بثبات واستمر ميلان خطيرًا عبر انطلاقات الشعراوي من الجهة اليسرى. بينما شكلت عرضيات ساسوولو دومًا مشكلة لقلبي دفاع ميلان وحصل فريق المدرب إيزيبيو دي فرانشيسكو ركلة جزاء في الدقيقة 62 بعد عرقلة كريستيان زاباتا لتقدم ليوناردو بافوليتي، وتصدى لها نيكولا سانسوني بنجاح لتصبح النتيجة 1-1 ويزداد موقف ميلان تأزمًا.

وكان ساسوولو بإمكانه إضافة هدف آخر في الوقت الذي مر بعد هدف التعديل، وأصبحت آخر 20 دقيقة أكثر إثارة وكاد زاباتا ان يحول أحد العرضيات في مرمى فريقه، وظلت المباراة بين كرٍ وفر وكثرت الضربات الركنية في هذا الوقت من المباراة للروسونيري بالذات. وفي الوقت الذي كان الجميع يستعد لركلات الترجيح سدد أندريا بولي كرة ووصلت لنايجل دي يونج لاعب الوسط الهولندي الذي كان في وضعية مناسبة للتسديد وسددها قوية لتسكن شباك ساسوولو في الدقيقة 86 ليغدر ميلان بساسوولو في اللحظات الأخيرة ويضمن وصوله لدور الثمانية من بطولة الكأس.