تشديد الحكم على الكاتب وليد أبو الخير بالسجن 5 سنوات إضافية

Capture

شددت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، حكمها على الكاتب وليد أبو الخير، بالسجن لمدة 15 سنة مع النفاذ، بعد أن كان الحكم السابق 15 سنة، منها خمس سنوات مع وقف التنفيذ، لكن المحكمة أزالت وقف التنفيذ، وأمرت بإتمام المحكومية كلها، في حكم غير نهائي قابل للاستئناف.

وقال الحساب الرسمي للكاتب وليد أبو الخير – الذي يدار من قبل بعض أصدقائه – اليوم الثلاثاء، إن المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب قضت، أمس الاثنين، “برفع العقوبة إلى ١٥ سنة سجناً جميعها نافذة طالما أن وليد أبو الخير لم يعتذر أو يتراجع”، مشيراً إلى أن وليد “لم يعترف بشرعية المحكمة”، بحسب ما نشرت الأناضول. وقال الحساب إن: “القاضي أصر على أن يتجاوب وليد أبو الخير مع المحكمة، وأن يرد على التهم موضوعياً، وكان رد “وليد” بأنه يرفض التجاوب، وأنه لم يقم بأي عمل إرهابي”.

وحضر الجلسة “عدد من الدبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي، ومن أمريكا، بينما مُنعت النساء من الحضور، بحسب البيان المنشور على حساب “أبو الخير”. وكانت المحكمة الجزائية في جدة قد قضت في رمضان 1435، بسجن أبو الخير 15 عامًا منها 5 سنوات مع وقف التنفيذ، ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة، بعد توجيه عدة اتهامات له منها “الخروج على ولي الأمر، وإثارة الرأي العام، وإنشاء ديوانية غير مرخصة يعقد فيها اجتماعات بالمخالفة للأنظمة”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا