انتحار ضابط التحقيق في حادث صحيفة شارلي إيبدو

shrl-ybdw

أكدت تقارير إعلامية فرنسية، أن ضابط الشرطة الموكل إليه التحقيق في قضية الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الساخرة؛ انتحر بعد إجرائه مقابلات مع عدد من أقارب الضحايا. وأكدت الرابطة الوطنية لضباط الشرطة بفرنسا، أمس الاثنين (12 يناير 2015)، أن المفوض هيرلك فريدو (45 عامًا) أطلق النار على نفسه، منذ عدة أيام، أثناء وجوده بمقر عمله في مدينة ليموج الفرنسية.

وقالت قناة” فرنسا 3″ الإخبارية، إن الضابط الذي كان يعمل نائب مدير الشرطة القضائية للخدمات الإقليمية في ليموج، عانى من الاكتئاب والإرهاق الشديد؛ لعمله ساعات عديدة في الآونة الأخيرة. يُذكَر أن فرنسا شهدت مؤخرًا عدة هجمات دامية على يد مسلحين، كان أبرزها الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الأسبوعية الساخرة، الذي أسفر عن مقتل 12 شخصًا، منهم 8 من طاقم الصحيفة.