إندونيسيا تدفع 7 ملايين لإنقاذ خادمة قاتلة من القصاص

1408641480خادمة

ناشدت الحكومة الإندونيسية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، للعفو عن خادمة اندونيسية، ينتظرها حكم بالقصاص، لارتكابها جريمة قتل، بعد أن تكفلت السلطات الاندونيسية بدفع 7 مليون ريال، كدية لأسرة الضحية، بحسب صحيفة “عرب نيوز”.
ولا تزال ساتينا جومادي أحمد (41 عاماً) تقبع منذ 2011 في السجن، تنتظر تنفيذ حكم القصاص فيها، بعد أن أدانتها المحكمة بقتل كفيلها (71 عاماً) وزوجته، وسرقة مبلغ 37 ألف ريال كان بحوزتهما.
ووفقا لبيان أصدره الناطق الرسمي للسفارة الإندونيسية في الرياض ديدي رايفي، فقد وافقت أسرة الضحية على استلام الدية، وعفت عن القاتلة، بعد تسوية ودفع الحق العام.
وقال جاتوت عبدالله منصور السفير الإندونيسي السابق لدى السعودية، الذي يرأس الآن الوكالة الوطنية لاستيعاب وحماية المواطنين الإندونيسيين العاملين بالخارج، إن قضية ساتينا تم تداولها على مستوى شعبي كبير، موضحاً أن الحكومة تدخلت سابقا، في قضايا مماثلة، تورّط فيها إندونيسيون، في المملكة ودفعت ملايين الريالات لإنقاذهم من عقوبة الموت.
وقال إن حكومة بلده دفعت مليوني ريال لإطلاق سراح خادمة تسمى دارسم ارتكبت جريمة قتل في 2011.