اعلان

القبض على شاب سعودي خطف واغتصب طفل أثناء ذهابه للبقالة بمكة

Advertisement

130

أحالت هيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة، ممثلة في دائرة “العرض والأخلاق”، شاباً سعودياً (29 عاماً)، إلى السجن العام لحين انتهاء التحقيقات معه، وتحويله للمحكمة الشرعية، والحكم عليه شرعاً، إثر قيامه بخطف واغتصاب طفل (تسع سنوات) من جنسية عربية، عندما ذهب الطفل للبقالة المجاورة لمنزلهم بأحد الأحياء.
وفي تفاصيل الجريمة البشعة وفقا لموقع “سبق”، خرج الطفل من منزل أسرته بأحد الأحياء الغربية بمكة المكرمة متجهاً للبقالة المجاورة لمنزلهم، وحضر الجاني بسيارته من نوع ماكسيما، بيضاء اللون، وكان يلف على أحد يديه رباطاً طبياً، وطلب من الطفل مساعدته في حمل بعض الأغراض التي في شنطة السيارة مدعياً أنه جارهم بالعمارة المجاورة، ولديه إصابة في يده، عندها قام بخطف الطفل تحت تهديد السلاح الأبيض، والاتجاه به لمنطقة معزولة على طريق مكة – جدة القديم، وفعل فعلته الشنيعة.
بعدها قام بإعادة الطفل للحي الذي خطفه منه، وكان الطفل في حاله صحية يرثى لها؛ وتم نقله لمستشفى الولادة والأطفال للكشف عليه، وتم تنويمه تحت الملاحظة والرعاية الطبية، وقام والد الطفل بتقديم بلاغ وشكوى رسمية لدى مركز شرطة المنصور، الذي رفع البلاغ لشعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة العاصمة المقدسة، وتم تشكيل فريق بحث ميداني من قِبل رجال التحريات والبحث الجنائي، وكانت المعلومات لديهم عن الجاني ضئيلة جداً، تتمثل في سيارة ماكسيما بيضاء اللون، ووصف لشكل مقاعد السيارة، وتعليقة لونها أحمر بالمراية، وكذلك جوال الجاني من نوع “بلاك بيري” لونه أبيض. عندها بذلت فرق البحث والتحري، برفقه الطفل ووالده، جهوداً جبارة، وتم خلال أسبوع تمشيط الأحياء والشوارع كافة، حتى عُثر على السيارة المطلوبة، وتم التأكد أن صاحبها الجاني المطلوب؛ وتم إلقاء القبض عليه، ووضعه في طابور العرض مع مجموعة من الشباب، وتعرف عليه الطفل، وعندما تمت مواجهته ومشاهدة الجاني للمجني عليه انهار باكياً وهو يلطم على خديه، وتولى مركز شرطة المنصور ملف التحقيق بالقضية، وأحالها لهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص، في انتظار الحكم الشرعي.
وذكرت مصادر ان الجاني يعمل بالمنطقة الجنوبية، ويحضر بين الحين والآخر لمكة، وعليه سابقة مماثلة، تم الحكم فيها قبل توظيفه.