4e1d27bf-0d72-4ddd-a6e5-68976321ad80

أعلن المواطن سعيد سعيد الشمراني براءته مما فعل ابنه عبدالرحمن وهو أحد العناصر الإرهابية التي شاركت في الهجوم على مركز “سويف” بعرعر الأسبوع الماضي، كما استنكر “الشمراني” كل أفعال الفئة الضالة، متقدماً بالتعازي والمواساة لأسر الشهداء.
ونقلت صحيفة “الوطن” عن “الشمراني”، أن ابنه سافر قبل عامين ونصف بدعوى الجهاد في سوريا، وأنه أبلغه عدم رضاه عليه وطلب منه العودة، لأن ولي الأمر لم يأمر بالجهاد، وأن وزير الداخلية منح الفرصة لمن يرغب في العودة، إلا أنه لم يستمع للنصيحة، مضيفاً بأن آخر تواصل له مع ابنه كان في عيد الأضحى الماضي.
من جانبهم استنكر عما عبدالرحمن “دريب وضاوي” وشقيقه تورط عبدالرحمن مع الفئة الضالة في أعمال إرهابية ضد الدولة، معلنين أيضاً بأنهم يتبرؤون منه إلى يوم الدين، فيما أدان شيخ قبيلة البطنين الفرع من شمران براءة جميع أبناء القبيلة من عبدالرحمن.