اعلان

نقل حميدان التركي إلى سجن في تكساس.. ونجله: مرحلة خطرة

Advertisement

hmydn

قال تركي بن حميدان التركي نجل السجين السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية حميدان التركي، إنهم تمكَّنوا من سماع صوته، بعد انقطاع دام ثلاثة أشهر، لافتا إلى أنه جرى نقل والده من سجن أريزونا، مستغربا من هذا الإجراء، الذي وصفه بالخطير. وأوضح تركي في سلسلة تغريدات له عبر موقع “تويتر” السبت (10 يناير): “الحمد لله سمعنا صوت والدي بعد انقطاع دام ثلاثة أشهر، وقد تم نقله من سجن إريزونا الفيدرالي إلى سجن آخر تمهيدا لنقله لسجن فيدرالي في تكساس”.

وأضاف: “لا نعلم ما الحكمة من النقل، لكن تغيير السجن متعب جدا للوالد ودخوله في بيئة سجناء جديدة واندماجه بينهم مرحلة خطرة”. وكان تركي أسبق هذه التصريحات بتغريدة أخرى قال فيها: “أجمل الهدايا التي حصلت عليها هي تعبر عن وضعنا مع أمريكا إذ إن والدي حبيس الحرية المزيفة المتمثلة في العلم الأمريكي”. يُذكر أن وفد محامين أمريكيين طلب من هيئة المحامين السعوديين الأسبوع الماضي معلومات تفصيلية عن قضية “حميدان التركي” الذي يقضي عقوبة السجن 27عامًا في أحد السجون الأمريكية، وذلك خلال زيارة قام بها الوفد الأمريكي للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان.