A Congolese boy, former rebel soldier, i

أقدم أب على حبس أبنائه وحدهم بالمنزل في مدينة بريدة بمنطقة القصيم، ومنعهم من الذهاب للمدارس، وسافر مع زوجته الثانية.
وبحسب والدة الأطفال، فإن الأب بعد أن طلقها حصل على حق حضانة الأطفال الذين لم يتجاوز أكبرهم سن الثانية عشرة، مبينة أن هذه ليست المرة الأولى التي يحبسهم فيها بالمنزل.
وبحسب صحيفة “عين اليوم”، فإن الأم نجحت في إنهاء معاناة أبنائها بالاتصال بالجهات الرسمية التي خلصت الأطفال، فيما تمت إحالة القضية للجان الحماية من العنف الأسري.