منفِّذو هجوم سويف 3 سعوديين وعربي ينتمون إلى داعش

6232323-513x306

كشفت مصادر معلومات جديدة عن الإرهابيين الأربعة الذين قُتِلوا فجر الإثنين الماضي بعد محاولة تسللٍ فاشلة عبر الحدود الشمالية تطورت إلى مواجهاتٍ مع رجال الأمن. وبحسب صحيفة الشرق تفيد المعلومات بأن 3 من الإرهابيين الأربعة سعوديون منضمون إلى تنظيم داعش الإرهابي وأحدهم كان موجوداً قبل أيام في مدينة الرقة الواقعة شمال شرق سوريا ومعقل التنظيم هناك. ويُعرَف اثنان من السعوديين الثلاثة بأنهما مُنشِدان وهما ممدوح المطيري (أبو ذر الشلاحي) وعبدالله الشمري (أبو فجر الشمري).

أما الإرهابي الرابع الذي قُتِلَ في المواجهات عند مركز سويف الحدودي، فهو يحمل جنسية عربية. و»أبو فجر الشمري» يتحدر من حائل شمال المملكة وله شقيق كان قُتِلَ في مواجهات مع رجال الأمن في وقتٍ سابق. وتؤكد المعلومات أن الشمري فرَّ من موقع المواجهة مع رجال الأمن الإثنين الماضي إلى أحد الأودية المجاورة للمنفذ الحدودي «وادي عرعر»، إلا أن الأمن تعقبه هو وآخر حاولا الفرار بمركبة أمنية وانتهى مصيره إلى القتل.

وبحسب المعلومات، فإن «أبو ذر الشلاحي» كان من بين اثنين من الإرهابيين الأربعة فجَّرا أحزمة ناسفة كانت تحيط بجسديهما، أما المنشد الآخر «أبو فجر الشمري» فكان من بين إرهابيَين قُتِلا في تبادل لإطلاق النار. ونعى التنظيم المتطرف الاثنين بعد المواجهات. وكانت فرق أمنية عثرت في موقع العمليات على مبالغ مالية من فئة 500 ريال ودولارات أمريكية ودنانير عراقية وأجهزة جوال وأسلحة متنوعة ما بين سلاح رشاش ومسدس وقنابل يدوية وأحزمة ناسفة. وأسفرت المواجهات عن استشهاد 3 من رجال الأمن؛ هم: قائد حرس الحدود في المنطقة الشمالية، العقيد عودة البلوي، والعريف طارق حلوي، والجندي يحيى نجمي.