إدارة المنتخب تحذر لاعبي الأخضر من الغرباء والهدايا وتهددهم بالسجن

54454551

أصدرت إدارة المنتخب السعودي لكرة القدم، جملة من التحذيرات عبر كتيب توعوي للاعبين والأجهزة الفنية والإدارية عن الحالات التي قد يتعرضون فيها للشبهة في التلاعب في المباريات وإقامة محاضرات تعريفية لهم، تم تحذير من خلالها بعدم الحديث مع الغرباء خصوصا الأشخاص الذين اشتهروا في إقناع اللاعبين بدفع مبالغ لهم مقابل التأثير في سير المباراة ونتيجتها.
وكان الاتحاد الآسيوي للعبة، قد ألزم جميع الاتحادات بتعيين ضابط نزاهة يكون حلقة الوصل بين الطرفين ويبلغه عن تعرض أي لاعب أو مدرب لمحاولة التأثير في نتيجة المباراة أو أحداثها، خلال بطولة أمم آسيا 2015 في أستراليا.
ووفقا لصحيفة الاقتصادية طلبت إدارة الأخضر من اللاعبين أن يبلغوا بشكل سريع عدم سماعهم أي عبارات محددة من أشخاص غرباء أو الأصدقاء أيضا توحي بنيتهم في إقناع اللاعب بالتلاعب في للمباريات، بجانب منعهم من استقبال أي هدية مهما كان نوعها خلال معسكره طيلة أيام البطولة، حتى لا يدخلوا في دائرة الشبه لدى اتحاد الكرة الآسيوي.
وشددت إدارة الأخضر، على تحذير اللاعبين في أنه حال إثبات التهمة على أحدهم سيكون عرضة لتطبيق العقوبات التي تفرضها الأنظمة الأسترالية ومنها السجن لأعوام عديدة وغرامات مالية كبيرة بخلاف العقوبات الرياضية التي يصدرها “الآسيوي”.
وأشارت إلى أنه في بعض الحالات يتم المراهنة في سوق المراهنات قبل بداية المباراة، على حصول لاعب معين على بطاقة صفراء في دقيقة محددة أثناء المباراة أو أن يتسبب لاعب في ضربة جزاء في وقت معين حيث يتم المراهنة عليها، وعندما تحدث يكون اللاعب تحت دائرة الشبهة.
وأوضحت أنه سيوجد مراقبون سريون في فنادق البطولة لمراقبة تحركات الأشخاص الغرباء في الفندق وأيضا أثناء حديثهم مع اللاعبين أو المدربين لضبط حالات التلاعب عند حدوثها.
وكان اتحاد الكرة الآسيوي، قد قدم للسلطات الأسترالية قائمة، تحتوي على أسماء أشخاص مشبوهين اشتهروا بإقناع اللاعبين والمدربين بالتلاعب بالنتائج وأحداث المباريات، ما حدا بها وضعهم على القائمة السوداء لمنعهم من الحصول على تأشيرة دخول إلى أراضيها.
كما اتفق معها على مراقبة سوق المراهنات وعند ملاحظة أمر غريب تتم المراهنة عليه بشكل كبير كطرد لاعب أو ضربة جزاء يكون تحت طائلة الشببة ويتم مساءلته.
هذا وتعهدت الاتحادات ومن ضمنها اتحاد القدم السعودي، بمنح لجان التحقيق أي معلومات في حال وجود أدلة على لاعبيها ومن هذه المعلومات كشوف الحسابات المصرفية الخاصة بهم.
يذكر أن في أستراليا تعتبر من أكبر أسواق المراهنات في الإعلام وشهدت السوق مراهنة على نتيجة مباراة الأخضر والصين وتركزت أكثر المراهنات على فوز الأول.