إندونيسيا تشترط مسمى أختي بدلا عن العاملة المنزلية

20120120_776368667161_596672811________________________

طرح أحد مكاتب الاتحادات العمالية في إندونيسيا عدة مقترحات إلى وزارة العمل والهجرة، من بينها منع استقبال أي تأشيرة تحت مسمى عاملة منزلية، وتحويلها إلى sister «أختي»، إذ أكد مصدر في الاستقدام أن ذلك يهدف إلى منح العاملة القبول اجتماعيا من قبل الفتيات الإندونيسيات، إضافة إلى حصر الاستقدام في بداية الدفعات الأولى على مربيات الأطفال، وهو ما يسبب أزمة جديدة، حيث لا تتجاوز نسبة الاحتياج للمربيات 10% من سوق العمالة المنزلية، إذ تفضل الأسر جلب عاملات للمنازل ورعاية كبار السن.
وأوضح المصدر وفقا لصحيفة مكة أن هذا التوجه رفع أخيرا إلى الحكومة الإندونيسية بعد أن نوقش قبل ثلاثة أيام في اجتماعات دورية، وأنه تمت المطالبة بضرورة تغيير مسمى التأشيرات من عاملات منزليات أو خادمات إلى «أختي»، وتصدير مربيات أطفال وفق دورات وبرامج مناسبة للأطفال بجميع المراحل، متوقعا أن يحدد الراتب بـ 1500 ريال شهريا، بينما قلل عدد من شركات الهجرة من تخصيص عمل المربيات في خدمة الأطفال، وأن إحداهن ستساعد في خدمة المنزل وفق ساعات ودوامات معينة، ستحدد لاحقا.
وقال: سيصل إلى المملكة وفد رفيع من الحكومة الإندونيسية مع قيادات الشركات أعضاء الاتحادات الإندونيسية للاجتماع مع وزارة العمل لعقد الاجتماع الأخير الذي سيحدد آلية الاستقدام في المملكة، بعد أن أعدت الشركات بشكل جدي عملها وترتيباتها من ناحية التنسيق الحكومي واعتماد جهات التدريب، وغير ذلك من الواجبات التي اشترط الجانب السعودي توفيرها عند جلب العاملات، وخاصة تعلم اللغة والتقاليد المحلية.
وأشار إلى أن الجانب الإندونيسي شدد على ساعات العمل والراتب وغير ذلك مما يقدم للعمال في أي مكان في البلاد من مستخدمي الخدمة مثل أجهزة الصراف الآلي والهواتف المحمولة لتسهيل الاتصال، بينما وضعت إجراءات نظامية وصفت «بالنوعية» لردع وخروج السماسرة الذين أساؤوا للاستقدام، وخاصة في عمليات إنهاء الإجراءات، ونقص التدريب، وفرض رسوم إضافية لخلق سوق سوداء والتلاعب بالأسعار..يأتي ذلك في وقت تتحرك فيه لجان الاستقدام بالغرف التجارية للتباحث مع اللجنة الوطنية ووزارة العمل حول ما يتردد عن عزم إندونيسيا قصر الاستقدام فقط على الشركات دون المكاتب والبالغ عددها 400 مكتب.
وقد أكدت اللجنة الوطنية للاستقدام أن تأشيرات العمالة لن تكون حكرا على الشركات الكبرى، وستتاح للمكاتب، باعتبار سوق المملكة مفتوحا للجميع وليس حكرا على أحد.
من جهته أكد عضو غرفة مكة للاستقدام عبدالعزيز أندرقيري أن المكاتب وكلت رئيس اللجنة يوسف باداود الذي يمثل لجنتي الاستقدام في غرفتي مكة وجدة للاجتماع مع اللجنة الوطنية ووزارة العمل، باعتبار ذلك تهميشا للمكاتب، وللوقوف أمام أطماع الشركات بالتنسيق مع شركات الخارج سواء في إندونيسيا أو أي دولة أخرى.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا