زائر مقبرة بالقطيف يصاب بالذعر بعد إغلاق بابها عليه بالخطأ

321193846873

أصيب أحد زائري مقبرة الخباقة في مدينة القطيف بالذعر والخوف بعد أن وجد نفسه وحيدا والباب موصد عليه والظلام مخيم، ووجد الشاب نفسه في وضع لا يحسد عليه، إذ تم إغلاق الباب من قبل موظف البلدية عليه بالخطأ.
وتشير التفاصيل بحسب صحيفة الرياض إلى محاولة الشاب الخروج بيد أنه لم يتمكن من ذلك، إذ أن المقبرة مسورة، فيما تلقت لجنة “كل من عليها فان” عبر مسؤولها فاضل الدهان اتصالا يخبر عن وجود شخص في المقبرة منذ الساعة 6:30 مساء أمس، وأنه مكث بالداخل نحو ساعة ونصف، ما جعل اللجنة تتحرك سريعا لإنهاء معاناته عبر فتح الباب بعد الاتصال على الموظف المسؤول، وشددت اللجنة على أهمية التقيد بأوقات الزيارة التي توجب الخروج من المقبرة قبيل أذان المغرب لئلا تتكرر مثل تلك المواقف، وبخاصة أن المقبرة كبيرة وقد لا يلتفت الموظف المسؤول عن الأشخاص الذين يكونون بالداخل وقت حلول الظلام.