اعلان

صور: أغرب عمليات تجميل عام 2014

Advertisement

1

هوس بالمشاهير في 2014 كانت نتيجته عمليات تجميل غاية في الغرابة، نستعرضها لكم في هذا التقرير:

9
شاب يحول نفسه إلى “كيم كارديشيان”
فاجأنا “غوردان جيمس بارك” منذ بضعة أسابيع بإجراء عمليات جراحية وصلت لأكثر من 50، فقط ليكون شبيهاً لنجمته المحبوبة “كيم كارداشيان” لتتكلف هذه العلميات أكثر من 150 ألف دولار، وينشئ صفحة على الفيسبوك، ويتواصل مع الزائرين سواء من المعجبين أو الساخرين منه بطريقة مرحة.

2
كيتي شبيهة جينفير لورانس
مع الشهرة الضخمة التي حققتها النجمة “جنيفر لورانس” مؤخراً، قررت العديد من الفتيات الخضوع لجراحات تجميلية للحصول على ملامحها، أخرهم كانت “كيتي” البالغة من العمر 30 عاماً والتي لم تمانع إنفاق 25 ألف دولار (93 ألف ريال سعودي) لتشبه بطلة سلسلة أفلام Hunger Games.

3
مايلا” مهووسة بـ”كارديشان
يبدو أن الكثيرين مهوسون بالنجمة “كيم كارديشان” فالشابة “مايلا سانيج” مهووسة بمظهر “كارديشان” كما تقول، مؤكدة إنها تريد أن يصبح جسدها نسخة من شكل “كيم”، ولهذا فقد أنفقت “مايلا” مبالغ كبيرة طوال السنوات السابقة لتختم الجراحات التجميلية في 2014 لتبدو أكثر شبهاً بنجمتها المحبوبة، وبمجرد تحولها إلى نسخة من “كارديشان” بدأت “مايلا” في مهاجمة النجمة الشهيرة، لتحاول أن تؤكد أنها أفضل منها ويمكنها أن تعلمها أمور كثيرة في فن الإغراء.

4
فتاة تتحول جنسياً لتشبه “جاستين بايبر”
أجرت فتاة عملية تحول جنسي لتتحول إلى صبي بهدف التشبه بالمغني الكندي “جاستين بايبر”، فبالرغم من إن “بليك كيروين” يبلغ من العمر 17 عاماً، إلا أنه حقق شهرة كبيرة وكون طبقة عريضة من الكارهين في نفس الوقت بعد أن تطرق لكل الطرق الممكنة ليصبح نسخة طبق الأصل من المغني الكندي “جاستين بايبر”. فالواقع أن “كيروين” ليس صبياً في الحقيقة، بل فتاة قررت إجراء عملية تحول جنسي وتغيير ملامحها لتصبح نسخة طبق الأصل من “بايبر” وهو ما ساهم في اكتسابه شهرة واسعة في جامعة “ويغان” الذي يدرس فيها حيث يعامل هناك كالمشاهير ويلتقط الطلاب معه صوراً تذكارية ويحصلون على توقيعه، على الجانب الآخر، ظل “بليك” تحت حماية الشرطة لمدة 5 سنوات بسبب الكارهين الذين أحاطوا به واعتدوا عليه بطرق مختلفة مثل ضربه خارج منزله أو رشقه بالحجارة أو استخدام المعادن في ضربه إلى أن يفقد وعيه، وهو الأمر الذي أثر عليه بشكل سلبي لدرجة محاولة الانتحار للهروب من المشكلات المحيطة به.

5
فتاة تحول نفسها إلى قزم “هاري بوتر” لإعجابها به
دفع إعجاب الفتاة اليابانية “رينا ناناسي” بقزم “هاري بوتر” المسمى “دوبي” لتحويل نفسها لتكون قريبة الشبه منه، عن طريق الخضوع لعملية تجميل، كما غيرت اسمها ليصبح “دوبي” كذلك تُدافع الفتاة بشدة عن قرارها لتغيير معالم وجهها بالكامل، وتعتبر أن كل من ينتقدها دافعه الغيرة وليس إطلالتها الغريبة، ولم تكن الجراحة ناجحة في البداية فقد سببت لها مشكلات كبيرة أسفل العين ونشرت صورة لنفسها وعينها متضخمة، حيث شعرت بالخجل منها لدرجة عدم مغادرة المنزل، ولهذا لم تستسلم للأمر وبدأت على علاج المشكلة بعميلة تجميل أخرى.

6
فتاة تقوم بعملية تجميل لزرع جوهرة بعينها
خاطرت فتاة ببصرها لتضع مجوهرات في عينها، حيث أكدت “كاترينا كوفالفسكيا” إنها تقوم بعملية زراعة لمجسم قلب مصنوع من البلاتينيوم والذهب الأبيض في عينيها عبر عملية تجميل تكلفها 3 آلاف دولار، لتحتوي عينها على قلب بعد ذلك.

7
الفتاة التي تحولت إلى “باربي”
في مطلع عام 2014 فاجأت “فلاري لوكيانوفا” أسرتها بأنها تعتزم التحول إلى “باربي” وقد أجرت “فالاري” عدداً كبيراً من الجراحات حتى وصلت لنتيجة حقيقية لتتحول إلى الدمية الشهيرة، ولكن المقابل كان تصغير معدتها بطريقة جعلتها لا تستطيع تناول الطعام.

8
تجري جراحة لتشبه صورتها الكاريكاتورية
أجرت “كرستينا باتيل” عمليات تجميله بمبلغ 150 ألف دولار كي تتحول إلى صورتها الكاريكاتورية، فقد رسم لها أحد الرسامين صورة هزلية، لتقع “كريستينا” في غرامها وتقرر أن الصورة تحتوي على كل ما تتمناه لذاتها، وقد أجرت عدد من الجراحات لتكبير الثدي والوجه لتشبه نسختها الهزلية.