اعلان

فيديو: لأول مرة الرئيس المصري يحضر قداس عيد الأقباط

Advertisement

54acca2c60a66

في أول زيارة من نوعها، فاجأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المسيحيين الأرثوذكس بزيارة لمقر الكاتدرائية القبطية في القاهرة يوم الثلاثاء أثناء قداس عيد الميلاد لدى المسيحيين الشرقيين وألقى كلمة قصيرة هنأهم فيها بالعيد، وأكد على مبادئ الوحدة الوطنية.
ويعد حضور السيسي للقداس فى احتفال عيد الميلاد حسب التقويم الأرثوذكسي للأقباط هو الأول من نوعه لرئيس مصري، فقد اعتاد الرؤساء المصريون أن يوفدوا من ينوب عنهم لحضور القداس.
وزيارة السيسي للكاتدرائية لم تستغرق سوى دقائق معدودة، ألقى خلالها كلمة قصيرة حملت تهنئة ورسالة للعالم مضمونها أن مصر هي أرض الحضارة والإنسانية.
وتشير تقديرات غير رسمية إلى أن المسيحيين يمثلون نحو عشرة في المئة من سكان مصر البالغ عددهم حوالي 85 مليون نسمة. وعلاقة المسلمين والمسيحيين في مصر طيبة إلى حد كبير باستثناء حوادث يكون سببها عادة علاقات عاطفية او نزاعات على بناء كنائس.
وغادر السيسي القداس بمجرد انتهائه من كلمته المرتجلة المقتضبة. وكان الرئيس المصري قد عاد قبل ساعات يوم الثلاثاء من الكويت التي زارها يوما واحدا.
وأثارت زيارة السيسي للأقباط ردود أفعال وتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي وسط ترحيب من المسلمين والمسحيين المصريين، فيما  شنت جماعه الاخوان ومؤيدوها هجوما عنيفا على هذه الزيارة.