صور: تصميم بدلات جديدة ترتديها الإبل أثناء السباق

سباق-الإبل-5

سباق الهجن أو الإبل هي رياضة شعبية تمارس في مناطق في الشرق الأوسط، وكذلك في أفريقيا وأستراليا، في هذه الرياضة تتسابق الهجن أو الجمال بسرعة تصل إلى 64 كم/ساعة في مضامير مخصصة لهذا السباق تشبه إلى حد كبير سباق الخيل إلا أن الاختلاف بين سباق الإبل وسباق الخيول هو الرجل الآلي الي يوضع على الجمل أو الهجن بينما في الخيول يركبه فارس قد يخسر الكثير من وزنه مقابل الحفاظ على لياقته لكي يتحملة الحصان في السباق بينما في سباقات الهجن يستخدم الرجل الالي الذي يصل وزنه إلى 2 أو 3 كيلو جرام فقط.
ويعتبر سباق الجمال رياضة عربية أصيلة، مشهورة بين العرب وخاصة في منطقة الجزيرة العربية، وتقام العديد من المنافسات الموسمية بين مُلًاك الجمال في سباقات دولية تُقام في المملكة العربية السعودية أو الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص أو غيرها من دول الخليج.
حديثا، تم ابتكار وتصميم بدلات جديدة مصنوعة من قماش اللايكرا القابل للشد ليلبسه الجمل أثناء السباق في سابقة جديدة تُقم عليها الجهات المعنية عن تنظيم مثل هذه السباقات في الشرق الأوسط.
وتساهم هذه البدلات الخاصة بزيادة سرعة الإبل خلال خوضها السباقات التنافسية، خاصة وأن هذه البدلات تساهم في عدم تأثير سنام الجمل على سرعته وتقليل السرعة خلال السباق.
وقالت “آن فولتر”، وهي شريكة في الشركة المصممة لبدلات اللايكرا الخاصة، أن تغطية جسم الإبل بهذه البدلات ستساعد الإبل على الجري بشكل أسرع خلال السباق، وهي مشابهة للكريمات التي تُدهن بها أجسام الإبل خلال مسابقات جمال الإبل ليكون لديها القدرة على الوقوف بانتصاب أكبر وتبدو أطول خلال التحكيم.
وأضافت فولتر: (إن الجميع مفتن تماما بهذه البزات خاصة وأنه مر وقت طويل على استعمال البطانيات لتغطية الإبل بع التدريب في الإسطبلات).
وقال سلطان الكتبي (34 عاما) وهو مربي جمال بدأ بالفعل باستخدام بدلات اللايكرا الخاصة بالإبل ” في مثل هذه الرياضة التنافسية، تكون البدلات قادرة على توفير ميزة إضافية تحتاجها الإبل للفوز”.
وتعتبر هذه المرة الأولى التي تستعمل فيها بدلات خاصة للإبل أثناء مسابقات الجري منذ عقود طويلة في الشرق الأوسط.

سباق-الإبل-4
سباق-الإبل-2