وزير الدفاع الفرنسي في الرياض من أجل صفقة تسليح الجيش اللبناني

gjkjhgfkj

اهتمت الصحف الفرنسية بزيارة وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، الحالية للرياض، حيث من المقرر أن يلتقي الوزير الفرنسي ولي العهد، صاحب السمو الملكي، الأمير سلمان بن عبد العزيز؛ لبحث موضوع تسليم أسلحة فرنسية إلى لبنان. وذكر موقع “فرانس إنتر” الفرنسي، أن اللقاء الحالي لوزير الدفاع الفرنسي بالمسؤولين السعوديين جاء ليوقع الطرفان على عقد يقضي بتسلم فرنسا المبلغ المالي المتفق عليه، وهو ثلاثة بلايين دولار، لتقوم فرنسا خلال الربع الأول من هذا العام بتسليم الأسلحة المتفق عليها للبنان.

ويُذكر أن العاصمة اللبنانية بيروت شهدت في (15 ديسمبر 2014) أولى مراحل الاتفاق على صفقة الأسلحة الفرنسية للبنان في إطار هبة تعهدت المملكة بتقديمها لدعم الجيش اللبناني. وسيستغرق تسليم الأسلحة ثلاث سنوات، وتضم سبع مروحيات من نوع “جازيل” مزودة بصواريخ مضادة للعربات وسبع مروحيات أخرى من طراز “بوما” مخصصة لنقل الجنود، كما تشمل الصفقة بعض العربات المدرعة والأسلحة المدفعية الثقيلة وزوارق دورية مسلحة وطائرات استطلاع بدون طيار.

وتبلغ قيمة الأسلحة التي ستتسلمها لبنان من فرنسا 2.1 بليون دولار، بينما اتفقت الأطراف على تخصيص 900 مليون دولار من الهبة التي قدمتها المملكة للبنان للإنفاق على أعمال صيانة الأسلحة وللتدريب لمدة عشر سنوات. ومن جهتها، صرحت وزارة الدفاع الفرنسية في باريس أن السعودية استحوذت على 40% من طلبات الأسلحة الفرنسية في 2014، حيث بلغت قيمة صفقات الأسلحة التي عقدتها فرنسا مع المملكة 4 مليارات يورو، كما أن عقود الأسلحة تشكل 60% من العقود الضخمة التي وقعتها فرنسا مع المملكة بحسب عاجل.