إطلاق سراح والد المعنفة لمى بعد قضاء عقوبته ودفع مليون ريال للأم

787878782

بعد قضائه مدة السجن المحددة بـ 3 سنوات سيطلق سراح الداعية والد المعنَّفة لمى خلال أيام. وكانت محكمة حوطة بني تميم قضت بسجن الداعية والد المعنَّفة لمى» 8 سنوات»، وجلده 800 جلدة للحق العام – خففت إلى 3 سنوات فيما بعد – ، بينما تنازلت والدة لمى عن حقها الخاص مقابل مبلغ مليون ريال يلتزم المتهم بدفعها كاملة للأم، كما حُكم على زوجة أب لمى بالسجن عشرة شهور لإدانتها بالتستر على تعذيب لمى.
وقال المحامي إبراهيم الحكمي إن والد الطفلة سيطلق سراحه خلال أيام بعد انقضاء فترة حكم الحق العام المحدد بـ 3 سنوات. ويضيف أن لائحة الاتهام المقدمة من المدعي العام كانت تطالب بقتله تعزيراً، وقام بتقديم مذكرة للرد، لعدم وجود أدلة كافية تدين الأب بمقتل الطفلة.
وبيّن أن القاضي حكم على والد الطفلة بالسجن مدة 8 سنوات، وتم الاعتراض، فخفف الحكم إلى 4 سنوات. واعترض الحكمي مرة أخرى حتى تم النطق بالحكم الأخير بالسجن مدة 3 سنوات انقضت منذ دخول الأب السجن . وبحسب صحيفة الشرق أضاف الحكمي أن المتهم يعتزم مقاضاة جهات إعلام ادّعت أنه قام بالاعتداء الجنسي على ابنته ووكَّل محامياً خاصاً لهذا الغرض ولكن لم تقم دعوى حتى الآن.
يذكر أن الطفلة لمى أدخلت إلى المستشفى إثر إصابتها بكسر في الجمجمة، وحروق متفرقة في أجزاء من جسمها طالت المناطق الحساسة منها، لترقد في غيبوبة لمدة 4 أشهر قبل أن تفارق الحياة في شهر ذي الحجة الماضي قبل الماضي، وتبقى حبيسة أدراج ثلاجة الموتى 4 أشهر أخرى، حتى انتهاء إجراءات التشريح، والحصول على تصريح الدفن.