ضبط إمام مسجد يهرب هيروين بـ 40 مليون ريال للمملكة

mtr_2

تمكَّنت قوات مكافحة المخدرات الباكستانية من إحباط محاولة تهريب 3.5 كيلو هيروين للمملكة، بعد ضبطها داخل إحدى الحقائب الخاصة بإمام مسجد وزوجته. وذكر موقع “ذا نيوز” الباكستاني أن اثنين من مفتشي الجمارك ارتابا في إحدى حقائب محمد أسلم رازا (60 عامًا) وزوجته نسرين أختار (55 عامًا) إذ بدت الحقيبة مليئة بشكل غير عادي ما دعا مسؤولي الجمارك إلى تفتيش الحقيبة محل الشك تفتيشًا دقيقًا ليخرجا في النهاية من داخلها 3.5 كيلو هيروين تقدر قيمتها السوقية بـ 40 مليون ريال سعودي.

وتبيَّن لقوات مكافحة المخدرات، بعد التحقيقات، أن محمد أسلم رازا رجل فقير ويعمل إمامًا بأحد مساجد مدينة لاهور الباكستانية وأنه ليس المالك الحقيقي لشحنة المخدرات المضبوطة معه، وجاء في اعترافاته أنه كان في طريقه للمملكة هو وزوجته من أجل أداء مناسك العمرة بعد أن تكفل رجل أعمال باكستاني غني بنفقات سفره هو وزوجته. وأضاف الإمام الباكستاني أن رجل الأعمال كان كريما معه للغاية حتى أنه بعدما تكفل بنفقات السفر قام- أيضا- بإرسال حقائب مليئة بكل ما قد يحتاجه الإمام الباكستاني وزوجته من ملابس وطعام طيلة فترة سفرهما، مؤكدا أنه لا يعلم شيئا عن الهيروين الذي تم ضبطه في الحقائب التي كانت معه وأن هذه الحقائب لا تخصه.

ونقل الموقع عن قوات مكافحة المخدرات الباكستانية، أن التحريات ما زالت مستمرة من أجل الوصول للمجرم الذي أراد تهريب الهروين للمملكة، حيث صرح بعض المسؤولين الباكستانيين أنه تم التخطيط لسفر الإمام الباكستاني وزوجته إلى جدة من مطار مولتان بدلا من مطار لاهور نظرًا لأن إجراءات تفتيش المسافرين في مطار مولتان أيسر بكثير من تلك المتبعة في مطار لاهور.