فيديو وصور: داعشي نيوزيلاندي يكشف بالخطأ مواقع سرية للتنظيم في سوريا!

655

منذ بداية 2015، ضجت وسائل الإعلام الأجنبية، لا سيما الصحف، بخبر الداعشي النيوزيلندي الذي كشف بالخطأ مواقع سرية للتنظيم في سوريا. فالمقاتل النيوزيلندي، مارك تايلور، الذي غير اسمه منذ التحاقه بصفوف داعش إلى “أبو عبد الرحمن”، كشف عبر تغريداته عن أماكن تواجده إلى جانب عناصر التنظيم في سوريا، وتنقلاته بين منطقة وأخرى، من الطبقة السورية وكفر رمان إلى معرة النعمان وغيرها من المناطق السورية وفقا لموقع العربية نت.
وبث على موقع يوتيوب قبل 3 أشهر مقطع فيديو يعرف فيه عن نفسه ويعلن أنه ماض في القتال في “سبيل الله” بحسب تعبيره. كما بث سابقاً في يونيو الماضي فيديو يظهر فيه وهو يحرق جواز سفره قائلاً إن رحلته إلى سوريا لا عودة فيها.
إخفاقات عديدة تتيح اصطيادهم
ويبدو أن إخفاقات تايلور ليست يتيمة بين صفوف داعش، فقد كشف موقع ابرابو أن “المتطرفين يقعون في العديد من الإخفاقات تظهر فرص اصطيادهم التي يمكن الحصول عليها من خلال رصدهم وتتبعهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأن هذه الإخفاقة لن تكون الأخيرة لهم ما داموا في حاجة لتلك الوسائل”.

37aa6691-4035-4f86-8caf-bfd8cc70e145 41c4110f-d741-4cbf-a396-a7be1b36f8c5

61ea7ef8-cb89-4a6c-bb6c-ba87f3c86a57
8730ad88-fea3-49c3-a9d6-25283a751378

707f282f-4505-4fc0-94dd-7f784963140c
30102014. News. Photo: Supplied Kiwi jihadist Mark Taylor.

7e27c4cb-7196-46e5-92a8-1efe44bb9979
abbe7bed-d1d7-4146-b8aa-4ceede2c2e0b