طبيب وزملائه يعتدون بالضرب على سعودي وسط صياح والدته وشقيقته بمستوصف أهلي بمكة

مستشفيات-السعودية

صورة تعبيرية

نُقل مواطن إلى مستشفى الملك عبدالعزيز بالزاهر في مكة المكرمة، وتم تنويمه إثر إصابات وكدمات متفرقة؛ جراء الاشتباك مع 3 أطباء وممرضة، بمستوصف أهلي، بحي ملقية في مكة المكرمة.
وجاء في تفاصيل الخبر وفقا لموقع” تواصل “الالكتروني :فإن المواطن توجه وشقيقته، مساء أول أمس الخميس، بوالدته السبعينية إلى مستوصف خاص بحي ملقية، وبعد دفع مبلغ رسوم الكشف بقي منتظراً، وعندما أعرب عن استيائه وغضبه من تعامل الطاقم الطبي، ما كان من الطبيب المناوب إلا تمزيق الفاتورة، ورمي المبلغ المدفوع على الأرض، وطالبه بمغادرة المستوصف.
وأضاف: “وبعد شد وجذب، اعتدى الطبيب واثنان من زملائه بالضرب على هذا المواطن، وسط صياح من والدته وشقيقته، قبل أن يتدخل بعض المواطنين لمحاولة فض النزاع؛ ليخرج المواطن والدته وشقيقته إلى السيارة”.
وأشار إلى أن المواطن حاول العودة إلى داخل المستشفى لأخذ أوراقه الثبوتية التي تناثرت أثناء العراك، إلا أن ممرضة وقفت أمامه، ورفضت دخوله، ودار بينهما اشتباك، بعدها أبلغ المواطن الجهات الأمنية التي حضرت وأحالتهم جميعاً إلى مركز شرطة جرول.
وتابع: بعد أخذ إفادة المواطن والأطباء والممرضة، أحالهم الضابط المحقق جميعاً للمستشفى؛ لإجراء الفحص الطبي الذي كشف أن الأطباء الثلاثة ليس بهم أية إصابات، فيما أوصى بإجازة مدتها 5 أيام للممرضة لتعرضها لكدمات، فيما تم إدخال المواطن للتنويم؛ لاستدعاء حالته ذلك، والذي لا يزال بالتنويم حتى لحظة إعداد الخبر، وتم إيقاف أحد الأطباء حتى مساء اليوم الجمعة، حيث خرج بالكفالة الحضورية.