صور: فتاة تتحول إلى شاب لتشبه جاستين بيبر

Untitled-1

بالرغم من إن “بليك كيروين” يبلغ من العمر 17 عاماً، إلا أنه حقق شهرة كبيرة وكون طبقة عريضة من الكارهين في نفس الوقت، بعد أن تطرق لكل الطرق الممكنة ليصبح نسخة طبق الأصل من المغني الكندي “جاستين بيبر”.
تقرير موقع “ديلي ميل” أشار إلى أن “بليك كيروين” ليس صبياً في الحقيقة، بل فتاة قررت إجراء عملية تحول جنسي وتغيير ملامحها لتصبح نسخة طبق الأصل من “بيبر” وهو ما ساهم في اكتسابه شهرة واسعة في جامعة “ويغان” الذي يدرس فيها حالياً حيث يعامل هناك كالمشاهير ويلتقط الطلاب معه صور تذكارية ويحصلون على توقيعه.
على الجانب الآخر، ظل “بليك” تحت حماية الشرطة لمدة 5 سنوات بسبب الكارهين الذين أحاطوا به واعتدوا عليه بطرق مختلفة مثل ضربه خارج منزله أو رشقه بالحجارة أو استخدام المعادن إلى أن يفقد وعيه، وهو الأمر الذي أثر عليه بشكل سلبي لدرجة محاولة الانتحار للهروب من المشكلات المحيطة به.
“بليك” ولد كفتاة ولكنه عانى من تغييرات جسدية غريبة في سن مبكرة، حتى أن والدته شعرت بهذا الأمر، ولذلك قرر الخضوع للعملية الجراحية للتحول جنسياً واستكمال العلاج بالهرمونات لتغيير جسده من فتاة إلى صبي، وبسبب تعلقه بالمغني “جاستين بيبر” قرر أن يحصل على جسد وملامح مشابهة له.

111