إيران: سنجري مزيدًا من المناقشات مع المملكة بشأن انخفاض أسعار النفط

swr-hsyn-myr-bd-llhyn-msd-wzyr-lkhrjy-lyrny-llshwwn-lrby-wlfryqy

أكدت إيران -الخميس (1 يناير 2015)- أنها ستجري مزيدًا من المناقشات مع السعودية بشأن استمرار أزمة انخفاض أسعار النفط، مشيرة إلى أن استمرار أزمة النفط سيلحق ضررًا بدول الشرق الأوسط، ما لم تتحرك المملكة -أكبر مصدر للخام في العالم- للتصدي لهذا الانخفاض.

وقال “حسين أمير عبداللهيان” -مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية- في تصريحات لوكالة أنباء (رويترز): “عدم تحرك السعودية في مواجهة الانخفاض في أسعار النفط المستمر منذ ستة أشهر؛ خطأ استراتيجي، ولا نزال نأمل أن ترد المملكة -المنافس الرئيسي لإيران في الخليج- على الانخفاض”. وتعتبر إيران من أكبر دول العالم تضررًا، من تراجع أسعار النفط، وذلك لانخفاض صادراتها منه بسبب الحظر المفروض عليها، وكلما انخفض السعر تضررت أكثر وأكثر. وأضاف “عبداللهيان” “توجد عدة أسباب لانخفاض سعر النفط، لكن السعودية بوسعها اتخاذ خطوة للقيام بدور إيجابي في هذا الوضع الصعب”.

وتابع: “سنجري مزيدًا من المناقشات مع السعودية بشأن سعر النفط، من خلال المسؤولين النفطيين في أوبك، وأيضًا عبر وزارة الخارجية”، لكنه لم يذكر تفاصيل محددة بشأن الموعد المحتمل لأي اجتماع. وأغلقت أسعار النفط -يوم الأربعاء (31 ديسمبر 2014)- عند أدنى مستوى في خمس سنوات ونصف، مسجلة ثاني أكبر خسارة سنوية على الإطلاق، بعدما اختار المنتجون في منظمة أوبك -وفي مقدمتهم السعودية- الحفاظ على مستويات الإنتاج، رغم تخمة المعروض العالمي، ودعوات من بعض الأعضاء -ومنهم إيران وفنزويلا- لخفض الإنتاج.