10% من الوافدين للعمل بالخليج مصابون بأمراض مزمنة

1

شرَعَتْ دولُ مجلس التعاون الخليجي في تطبيق إجراءات مشددة لضمان اللياقة الصحية للعمالة الوافدة إليها، لمنع المصابين بأمراض مزمنة غير مسيطر عليها بالأدوية الشائعة، ومن ضمنهم مَرْضى السكري الذين يُعالَجون بالأنسولين، بحسب ما صرح به المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة الخليجي الدكتور توفيق خوجة.

وقال خوجة: إن نسبة المصابين بأمراض مزمنة كالسكري والضغط والكوليسترول والروماتيزم تُقدَّر بين مليوني عامل يفدون إلى دول الخليج سنوياً بـ10%، موضحاً أن قرار منع دخول هؤلاء اتخذته دول الخليج بصورة جماعية، حيث يشكل هؤلاء ضغطاً على الخدمات الصحية في الدول المستضيفة لهم، لكنه استبعد أن يكون الأمر قد وصل إلى مرحلة تهدد الأمن الصحي الخليجي؛ لأن الدول الخليجية ستتخذ حينها إجراءات أكثر صرامة عند فرزها للعمال صحيًّا، وفقاً لما نشرته “مكة”.

وأشار خوجة إلى أن المراكز الصحية لفحص العمالة والموزعة بين 18 دولة تستقدم منها دول الخليج عمالتها تجري الفحوصات الأساسية التي تتيح استبعاد المصابين بأمراض خطيرة ومعدية ونفسية وبتر أو تشوه في الأعضاء أو ضعف في البصر أو السمع أو الإدراك، لكن هذه الفحوص لا تتيح اكتشاف الأمراض الكامنة التي تتطلب فحوصا تخصصية كالسرطان مثلا، ولو أجريت فحوص تخصصية لكل العمال فسترتفع تكلفة استقدام العامل الواحد إلى 60 ألف ريال، علماً بأن جميع العمالة تفحص مرة أخرى بعد دخولها إلى دول الخليج ما يتيح اكتشاف أي أمراض لم يتم اكتشافها في بلدانهم.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا