فيديو: بوسكيتس يقود برشلونة لضرب فالنسيا في عقر داره بالثواني الأخيرة بالليجا

669801_heroa

حقق برشلونة فوزًا دراماتيكيًا أمام فالنسيا في المباراة التي احتضنها ملعب المستايا لحساب الجولة الـ13 وانتهت بفوز الفريق الكتلوني بهدف نظيف سجله بوسكيتس في آخر لحظات اللقاء. فالنسيا الذي انهزم خلال الأسبوع الماضي في الديربي أمام ليفانتي دخل اللقاء وكل رغبة في تدارك الأمر وتحقيق فوز يعيده لحسابات المنافسة على اللقب، أما برشلونة الذي استعاد عافيته مؤخرًا فلم يكن يُفكّر سوى في انتصار آخر يواصل الضغط به على ريال مدريد المتصدر.

بداية اللقاء كانت متكافئة جدًا، حيث انحصرت الكرة في وسط الميدان، وعجز برشلونة الذي يمتلك الكرة عن اختراق دفاع الخفافيش المنظم. أول فرص اللقاء كانت في الدقيقة الـ11 حين تخلص رودريجو مورينو من بوسكيتس على حافة منطقة الجزاء تم انسل وسدد كرة قوية صدها كلاوديو برافو بصعوبة. رد برشلونة جاء في الدقيقة 13 من تمريرة طولية من بيكيه لنيمار، هذا الأخير عجز عن استلامها بشكل صحيح لكنه مررها عن غير قصد على طبق من ذهب لسواريز الذي أصبح في وضعية انفراد أمام ألفيش، لكنه لم يتمكن من التفوق عليه ليبقى التعادل السلبي طاغيًا على المباراة.

اللقاء تواصل بهذا النسق، مناورة من هنا وأخرى من هناك حتى الدقيقة 35 حين تلاعب أندريه جوميش بماسكيرانو وأطلق تسديدة يسارية قوية جدًا من خارج منطقة الجزاء مرت بجانب القائم الأيمن لكلاوديو برافو…وقبل نهاية الشوط الأول ببعض ثوان، كاد أندريه جوميش يفتتح التسجيل مستغلًا مرتدة سريعة جدًا، فراوغ كلاوديو برافو ثم سدد كرة من زاوية صعبة جدًا اكتفت بهز الشباك الخارجية لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني كان متحركًا أكثر بخصوص الفرص السامحة للستجيل، إذ أن الخفافيش حاولوا افتتاح الستجيل منذ بدايته وخلقوا مجموعة من الفرص التي لم يُكتب لها النجاح، وخاصة في الدقيقة 54 عندما مرر جايا كرة عرضية لنيجريدو الذي حول الكرة لجانب القائم الأيمن لبرافو. برشلونة بالمقابل كان قاب قوسين أو أدنى من التسجيل في الدقيقة الـ58 عن طريق لويس سواريز الذي استغل دربكة في دفاع فالنسيا وخروجًا خاطئًا من ألفيش لينفرد بمرمى شبه فارغ، إلا أن تسديدته المتسرعة لم تهز سوى الشباك الخارجية.

أوضح فرصة في اللقاء كانت في الدقيقة 71 لصالح فالنسيا عن طريق فيغولي الذي انفرد ببرافو وسدد كرة أرضية صدها كلاوديو برافو بجسده وسط حسرة كبيرة من جمهور المستايا. نيجريدو جرّب حظه بدوره في الدقيقة 78 بتسديدة صاروخية تألق برافو مجددًا في صدها. وفي الوقت الذي كان يظن فيه الجميع أن اللقاء سينتهي بالتعادل السلبي، تمكن برشلونة من افتتاح التسجيل في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع عن طريق سيرخيو بوسكيتس الذي وضع الكرة في الشباك مستغلًا دربكة كبيرة في منطقة الجزاء، لينتهي اللقاء بفوز مهم جدًا لصالح الكتلان الذين واصلوا الضغط على ريال مدريد.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا