فيديو وصور: فتاة تتصدى للتحرش والرسائل الجنسية بطريقة مبتكرة

58

أعلنت “ألانا بيرس” 21 عاما الحرب على التعليقات البذيئة والتحرشات اللفظية التي تتلقاها عبر الإنترنت وكذلك الرسائل الجنسية التي وصفتها بالوقحة. وبحسب ما نشرته صحيفة “الديلى ميل” البريطانية فإن الإسترالية آلانا تعمل في إحدى محطات الإذاعة ولديها قناة خاصة عبر يوتيوب وقامت بشن حملة ضد استخدام المراهقين المسيء للإنترنت عن طريق إرسال الرسائل والتعليقات التي يكتبها إلى أمهاتهم مطالبة إياهم بالتحدث مع أبنائهم والتقرب منهم. تأمل أن يتم مراقبة المراهقين والاهتمام بهم أكثر من ذلك ولاقت الفكرة استحسان الجميع عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا