المهندس الدلبحي: مهاجمتي المسؤول المزور دفعت التدريب التقني لاستصدار قرار ملكي باعتباري مجنوناً

2cde6591-02e5-4708-acae-e2f9224f109b

أكد الخبير الهندسي السعودي سعود الدلبحي الذي كان قد كشف عن وجود مقيم عربي بالمملكة يحمل شهادة هندسة مزورة ويشغل منصبا تنفيذيا هاما بمؤسسة التدريب التقني أن إصراره على مهاجمة هذا المقيم دفع مسؤولي الهيئة لاستصدار قرار ملكي باعتباره مجنونًا وعدم التعاون معه عام 1428هـ.

وأوضح خلال استضافته ببرنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية” اليوم (الأحد) أنه اكتشف هذا المهندس المزور منذ سنوات وكتب للمؤسسة أنه لا يجيد حتى القراءة والكتابة بالعربية، مبينا أنه كتب للهيئة بذلك منذ عام 1427 فمنعوه من مقابلة مدير المشروعات واتهموه بأنه يدعي عليه بالباطل – وفقا له.

من جانبه، أكد مدير إدارة المباني بهيئة التدريب التقني المهندس عجب الشهراني أن الهيئة هي التي اكتشفت شهادة المهندس الوهمية، مشيرا إلى أنه لم يتسلم أي مشاريع ولم يعمل استشارياً على مشروعات الهيئة سوى بضعة أشهر تم استبعاده بعدها للشك فيه ولضعف إنجازه إضافة إلى التواصل مع جامعة المنصورة التي أكدت أن شهادته مزورة.

من جانبه، رد الدلبحي على الشهراني بالإصرار على ما قاله، لافتا إلى أن مسؤولي مؤسسة التدريب التقني والمهني لا يريدون قول الحقيقة، ومؤكدا أن المهندس المزور كان مديرا لمشروعٍ بالأحساء. وقال إن هناك أكثر من 25 شخصا متورطون مع المهندس المزور، متسائلاً: “إلى من يستند هذا الرجل حتى يتحدى القانون بهذا الشكل؟”.