مقتل الخالدي القيادي السعودي في جبهة النصرة

أعلن تنظيم «جبهة النُصرة» ، مقتل أحد قادته العسكريين السعوديين في هجوم لجيش النظام الأسبوع الماضي، إثر هجوم شنه التنظيم بقيادة محمد الخالدي على أحد المواقع في منطقة ريف درعا، أدى إلى مقتله وإصابة عدد من زملائه، وفشل الهجوم.
وبحسب ما نقلت  صحيفة” الحياة ” عن مواقع  إخبارية الإلكترونية التي أعلنت بدورها  مقتل عنصره «القيادي» محمد موسى الخالدي، الذي ينحدر من منطقة الجوف شمال المملكة، ويكنى بـ«أبي همام الجزراوي» و«أبي روان الجوفي»، وانضم الخالدي إلى صفوف مقاتلي «النُصرة» – بعد أن ترك زوجته وبناته – مرافقاً ابن عمه الذي قتل في إحدى معارك التنظيم. وشارك الخالدي في القتال في مناطق عدة داخل سورية، منها «حلب ودرعا وإدلب»، فيما بدأ قتاله في الشمال السوري، ثم في مدينة حلب، وبقي فيها، ومن ثم اختير من التنظيم أميراً عسكرياً للجبهات المقاتلة جنوباً إلى درعا، بعد مقتل قياداته وكثير من أفراده، وقاد هجمات عدة، من بينها «تل الجايبة» التي قتل فيها ابن عمه المكنى بـ«أبي عيسى الجزراوي» قبل أشهر.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا