فيديو يظهر لحظة إطلاق النار على الفتى الأمريكي حامل المسدس اللعبة

Tamir-Rice-C

كشفت شرطة كليفلاند الأمريكية في ولاية أوهايو عن شريط الفيديو الذي يُظهر لحظة إطلاق النار على الفتى الأسود تامير رايس الذي لم يتجاوز 12 من العمر ، ويبين الشريط لحظة وصول سيارة الشرطة إلى مكان الحادث و إطلاق النار على الفتى.
هذا الحادث الذي أثار موجة غضب عارمة في كليفلاند و في مناطق أخرى من الولايات المتحدة وقع يوم السبت الماضي حيث تلقت خدمة الطوارئ اتصالاً يفيد بوجود قاصر في ساحة أطفال يبدو أنه يحمل مسدساً، مؤكداً أنه ليس متأكداً مما إذا كان السلاح حقيقياً، و من تم توجهت دورية الشرطة إلى المكان و كانت مكونة من الضابط تيموثي ليخمان البالغ من العمر 26 عاماً و الذي التحق بالعمل في شرطة كليفلاند في شهر مارس الماضي ، و الضابط فرانك جارمبيك البالغ 46 عاما.
ويدعي الشرطيان أنهما طلبا من الفتى إظهار يديه ثلاث مرات قبل أن يطلقا النار، و لكن الشريط لا يحتوي على أصوات و لذلك من الصعب التأكد من ادعائهما ، بينما الشريط يبين بشكل واضح أن ثيموثي ليخمان هو من أطلق النار على الفتى.
وتعليقاً على الشريط المصور قال نائب رئيس شرطة كليفلاند فى مؤتمر صحفي أن هذا التسجيل ليس محاولة لتبرئة أحد، وليس محاولة لإظهار أن أحدهم تصرف بطريقة غير صحيحة أمام المجتمع، و لكن هذا حدث مأساوي فقد فيه شاب من المجتمع الأمريكي حياته ، و من  الواضح أن الضابطين كان يجب أن يفعلا ما لا يريد أحد فعله.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا