صحف باكستانية تلوم المملكة لإعدامها مهرب مخدرات

shf_bkstny

تناولت صحفٌ باكستانية تنفيذ حكم القتل تعزيرًا بأحد مهربي الهيروين الباكستانيين داخل المملكة بقدرٍ من اللوم على السعودية، وذكرت أن عدد الباكستانيين الذين تم إعدامهم لتهريب المخدرات داخل المملكة بلغ 9 أشخاص خلال فترة تقترب من 40 يومًا. ونقلت عدة صحف باكستانية خبر تنفيذ حكم القتل تعزيرًا، منها “داون”، و”إكسبريس تريبيون”، و”بريكينج نيوز باكستان”، وذكرت أن هذا الحكم رفع عدد الباكستانيين الذين تم إعدامهم بالمملكة إلى 9 أشخاص في فترة قصيرة.

وكانت وزارةُ الداخلية أعلنت الخميس (27 نوفمبر 2014)، تنفيذ حكم القتل تعزيرًا على محمد رحمن محمد أصغر (باكستاني الجنسية) بمحافظة الخبر في المنطقة الشرقية، إثر قيامه بتهريب كمية كبيرة من الهيروين المخدر، وذلك بعد أن أسفر التحقيق معه عن اعترافه بما نُسب إليه، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه قرار شرعي يتضمن ثبوت إدانته بما نسب إليه، والحكم بقتله تعزيرًا، وصُدّق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعًا بحقه.

كما أوضحت الصحف الباكستانية أن أصغر هو الشخص رقم 74 الذي يتم إعدامه في السعودية خلال هذا العام، ملقية باللوم على المملكة، ومشيرة إلى تقرير عن منظمة العفو الدولية التي ذكرت في وقت سابق أن المملكة هي الثالثة عالميًّا في حالات الإعدام بعد إيران والعراق، في سياق تقرير للمنظمة لم يشتمل على الصين. وبين الفينة والأخرى، تُعلن وزارة الداخلية عن أحكام الإعدام التي يتم تنفيذها، لتؤكد للعموم حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على محاربة المخدرات بأنواعها؛ لما تسببه من أضرار جسيمة على الفرد والمجتمع، وإيقاع أشد العقوبات على مرتكبيها، مستمِدة منهجها من شرع الله القويم، وهي تحذر في الوقت نفسه كل من يقدم على ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.. والله الهادي إلى سواء السبيل.