مشروعية الإنابة في قراءة سورة الكهف تثير جدل المغردين

1414755850os31010201447

أثارت تغريدات بجواز قراءة سورة الكهف بالإنابة جدلاً بين المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استنكر بعض المغردين القول بمشروعيتها، وقالوا إن قراءة القرآن تحوي الفضل وعظيم الأجر، وهي من العبادات التي لا تدخلها الإنابة، لافتين إلى أن في القول بمشروعية الإنابة مخالفة لما جاء به الفقهاء.
وبحسب موقع عين اليوم قال مغردون إن المشايخ لم يفتحوا للحوار باباً حتى لا يؤدي ذلك إلى أن يتهاون الشخص في القراءة، وقال من رمز لاسمه بفلان كفاني: “إذا كانت الإنابة أمراً مقبولاً في بعض المناحي، لكنها غير مقبولة في الأساسيات التي تسمى الثوابت، لأن الغرض بها تعظيم الإله وليس المنيب معظماً بتعظيم النيابة”.