السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

45 في المئة من طالبات المرحلة المتوسطة بجدة مدخنات

1342000373

أشار مسح ميداني أجرته كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز على مدارس البنات في المراحل الثانوية والمتوسطة بمدينة جدة إلى أن 45 % من طالبات المرحلة المتوسطة في مدينة جدة مدخنات.
من ناحيته أوضح أستاذ طب وجراحة أمراض النساء والولادة، رئيس مركز علاج العقم وأطفال الأنابيب بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز، البروفيسور حسن جمال في أمسية ثقافة تدخين السيدات أن المرأة ستشهد تحديات جذرية على صعيد صحتها خلال القرن الحالي، مشيرا إلى أن هناك دراسات أوضحت مدى تغير معدل عمر المرأة في القرن الماضي من 40 إلى 45 عاما، في حين زاد عمرها في القرن الحالي من 80 إلى 85 ، وهو ضعف ما كان عليه، ولكن رغم طول عمرها إلى أن هناك نسبا أشارت إلى أن النصف الثاني من عمرها ستكون مصابة فيه بأمراض العصر؛، كالسكري والقلب وارتفاع ضغط الدم والسرطانات، وهو ما يجعلها في تحد دائما في وقاية نفسها من تلك الأمراض، خاصة أن النسب بينت إصابتها في سن مبكرة نتيجة اتباع أسلوب حياة غير صحي، وهو ما جعلنا نلجأ إلى الطب الوقائي لحماية صحتها وتوعيتها قبل الإصابة.
ووفقا لصحيفة مكة بين جمال أن التدخين من أكثر التحديات التي ستواجه المرأة في القرن الحالي، فمعدلاته في ارتفاع زائد، حيث سجل مسح ميداني أجرته كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز أن طالبات المرحلة المتوسطة 45% منهن مدخنات، في حين سجلت النسبة الأعلى بين طالبات المرحلة الثانوية بنسبة 65 %.
وأوضح جمال أن التدخين هو المسؤول الأول عن الإصابة بالسرطانات، وهو السبب الرئيسي للوفاة، حيث سجلت إحصائيات تبين أن سرطان الرأس والعنق والحنجرة والرئة من أكثر السرطانات التي لها علاقة بالتدخين، وهو يزيد من نسبة خطورة الإصابة بسرطان الفم بنسبة 800 %.
ويعتبر هذا الأثر مضاعفا عند السيدات، فقد أظهرت نسب إصابة سرطان الرأس والعنق للاتي يدخن نفس عدد السجائر مثل الرجال ازديادا إلى ضعف 1600%.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات