الأحوال المدنية: إسقاط الجنسية عن أي سعودي حصل على أخرى دون إذن

الأحوال+المدنية

قال المتحدث الرسمي باسم الأحوال المدنية محمد جاسر الجاسر إن الدولة لا تسمح بازدواج جنسيتها، وأن المواطنة السعودية لا تسقط جنسيتها إذا حصل زوجها السعودي على جنسية أجنبية.
وأكد أن الدولة تسقط الجنسية السعودية عن أي سعودي حصل على جنسية دولة أجنبية بدون إذن، وأن الإسقاط يطول أيضًا من عمل في القوة المسلحة لإحدى الحكومات الأجنبية بدون موافقة سابقة من الحكومة السعودية، ومن عمل لمصلحة دولة أو حكومة أجنبية وهي في حالة حرب مع المملكة.
وأوضح وفقا لصحيفة المدينة أنه وفق نظام الجنسية السعودية لايسمح بالإزدواجية، حيث نص النظام في المادة الـ 11 على أنه لايجوز لسعودي أن يتجنس بجنسية أجنبية دون إذن سابق من رئيس مجلس الوزراء، وإن السعودي الذي يتجنس بجنسية أجنبية قبل الحصول مقدمًا على الإذن يظل معتبرًا سعوديًا إلا إذا رأت الحكومة إسقاطها عنه تطبيقًا لحكم المادة (13).
وأضاف أنه لايترتب على تجنس السعودي بجنسية أجنبية في حال إذن له بذلك أن تفقد زوجته الجنسية السعودية إذا كانت تدخل في جنسية زوجها بمقتضى القانون الخاص بهذه الجنسية الجديدة، إلا إذا قررت وأعلنت التحاقها بجنسية زوجها الجديدة، وصدر لها إذن بالموافقة على ذلك من وزير الداخلية. وأكد أن الأولاد القصر يفقدون الجنسية السعودية إذا كان بحكم تغيير جنسية أبيهم يدخلون في جنسيته بمقتضى القانون الخاص بهذه الجنسية الجديدة ولهم الحق في استرداد الجنسية السعودية خلال السنة التالية لبلوغهم سن الرشد.
وعن عقوبة من حصل على جنسية أخرى بدون إذن مسبق من رئيس مجلس الوزراء، قال إنه يعامل بمقتضى المادة الـ (13) من نظام الجنسية، حيث تنص المادة 13 على أنه: يجوز بمرسوم مسبب إسقاط الجنسية السعودية عن أي سعودي في الحالات التالية:
* إذا دخل في جنسية أخرى مخالفًا مقتضى المادة (11) من نظام الجنسية العربية السعودية.
* إذا عمل في القوة المسلحة لإحدى الحكومات الأجنبية بدون موافقة سابقة من الحكومة.
* إذا عمل لمصلحة دولة أو حكومة أجنبية وهي في حالة حرب مع المملكة.
* إذا قبل وظيفة لدى حكومة أجنبية أو هيئة دولية وبقي فيها برغم من الأمر الذي صدر إليه من حكومة الملك بتركها.