اعلان

الكشف عن حقيقة صورة الطفل النصراوي وهو يؤم المصلين بعرعر

Advertisement

345386

كشف والد الطفل ريان صالح العطيفي حقيقة الصورة التي تداولتها المواقع الاجتماعية بشكل رهيب عن ابنة ذي الأعوام التسعة وهو يؤم المصلين، ويرتدي قميصاً لنادي النصر السعودي.
وفي التفاصيل وفقا لموقع سبق ، يقول الأب “العطيفي” إن ابنه حضر صلاة المغرب بالمسجد القريب من منزلهم بحي المنصورية بمدينة عرعر هو وصديقه، وكانا متأخرَيْن، وقام ابنه بالإمامة، ومن ثم حضر أحد زملائهما، وفوجئ بعد صلاته بأعداد من المصلين، وكان ذلك يوم الأربعاء الماضي.
وأضاف بأن ابنه “ريان” أخبره بما جرى؛ لكونه قام بإمامة هؤلاء المصلين، وأنه شجعه على ذلك، ودعا له بأن يصبح إماماً، ولا يعلم من التقط تلك الصورة له.
وتابع حديثه  بأنهم انزعجوا من انتشار الصورة بالمواقع الاجتماعية، وما ذكر من أقاويل وافتراءات غير صحيحة البتة حتى بمواقع إلكترونية عربية.
وكانت “صورة الطفل” قد أثارت الجدل بمواقع التواصل الاجتماعي، واستغلها بعض مستخدميها في الميول الرياضي؛ الأمر الذي أثار وجهات نظر بين متناقلي الصورة.