اعلان

عمولة 80 مليون تكشف عن صك مشبوه

Advertisement

2112213

تنظر المحكمة العامة في جدة حاليا دعوى يطالب فيها شخص من آخر مبلغ 80 مليون ريال قيمة عمولة لاستخراج صك أرض قيمتها 400 مليون، تبين قبيل إتمام عملية دفع العمولة أنها مملوكة بصك مشبوه. بحسب صحيفة مكة أكد مصدر موثوق أن القضية تتمحور حول عمولة لبيع واستخراج أرض ورثة مقابل 120 مليون ريال تنقسم على شخصين الأول 80 مليونا والثاني 40 مليون ريال، حيث تم توقيع اتفاق بين وكيل الورثة وهذين الشخصين على تلك العمولة، الأمر الذي استدعى استغراب هيئة القضاء من المبلغ المسجل في صحيفة الدعوى، والتي تشير إلى أن الاتفاقية تمت قبل سنة ونصف من تحرير الدعوى.

وأضاف المصدر أن الأرض مساحتها مليون و296 ألف متر، وقيمتها تقريبا 400 مليون ريال سعودي، وتقع جنوب مدينة جدة، مشيرا إلى أن سبب إلغاء عقد الاتفاق من جانب»الوكيل» المدعى عليه (م.ح) اكتشاف وجود صكوك على الأرض من أشخاص مشبوهين لهم صيت في قضايا استخلاص الصكوك المشبوهة في مدينة جدة.وأبان المصدر أن أحد الشخصين «طرفا الاتفاق» ويدعى (أ.غ) قام عقب إلغاء الوكيل للاتفاق بتحرير شكوى ضده مطالبا فيها بالمبلغ المتفق عليه في عقد الاتفاقية، رغم عدم التزامه بما ينص عليه العقد، حيث لم يقم ببيع الأرضولا استخراج صك لها.
بدوره، قال مصدر مطلع في المحكمة العامة في جدة إنه في مثل هذه القضايا تحرص هيئة القضاء على تحري أدق تفاصيلها، وهذا ما حدث في هذه القضية وتم اكتشاف أن الأرض تحمل صكوكا مشبوهة.