اعلان

أول داعشي من قاطعي الرؤوس في قبضة الأمن الكويتي

Advertisement

Advertisement

23102014dsh-qt-rs

كشفت مصادر كويتية، أن الجهات الأمنية بدأت تحقيقا مع مواطن ينتمي لتنظيم “داعش” بعد ضبطه في منطقة الأحمدي، مؤكدة أنه تم رصد مقاطع مصورة للمواطن وهو يشارك في قطع الرؤوس في سوريا. ونقلت صحيفة “الراي” الكويتية الخميس (23 أكتوبر 2014) عن المصادر قولها إن رجال مباحث الأحمدي تلقوا معلومات تفيد بقيام مواطن يقطن في الأحمدي باعتناق “الفكر الداعشي” وانخراطه في صفوف التنظيم داخل المناطق السورية، حيث دلت التحريات عن فيديوهات التقطت له وهو يقوم بقطع رؤوس بعض الضحايا.

وتابع المصدر الأمني أنه بالرصد والتحري توصل فريق من المباحث إلى المتهم وتمكنوا من إلقاء القبض عليه، وإحالته إلى جهة الاختصاص للتحقيق معه. واعتاد مقاتلو تنظيم “داعش” تصوير جرائمهم التي اشتهروا بها، والتي كان من أبرزها قطع رؤوس كل معارضيهم أو مخالفيهم لبث الرعب في نفوس كل من يفكر في التصدي لهم، وكانت أشهر عمليات قطع الرؤوس هي ما تعرض لها بعض الصحفيين الأمريكيين والبريطانيين، وهي الجرائم التي دفعت الرئيس الأمريكي ورئيس وزراء بريطانيا لتوعد “داعش” والمشاركة في هجمات عسكرية للقضاء عليها.