اعلان

مشجع ظريف يوجه نصائح للأستراليين قبل مواجهة الهلال

Advertisement

EE

اقتحم مشجع سعودي المنتدى الرسمي لنادي ويسترن سيدني الأسترالي، موجها نصائح فنية للأستراليين قبل مواجهة الهلال السعودي في ذهاب نهائي القارة الآسيوية. وأسهب المشجع الذي يعتقد أنه يميل لنادي النصر – لم تتمكن “العربية” من تأكيد ذلك أو نفيه – القطب العاصمي المنافس التاريخي للهلال في الكرة السعودية، في توجيه النصائح الفنية للأستراليين، مدعمة بفيديوهات تدعم النقاط التي ذكرها، ومستخدما أوصافا تصل حد البذاءة أحيانا في تقديمه للاعبي الهلال.

ووضع المشجع صورته التعريفية من مدرج النصر، مستخدما اسما أيضا ينتمي للنادي الأصفر العاصمي، وبدأ نصائحه بطريقة تسجيل الهلال للأهداف، قائلا: هؤلاء (…..) يسجلون الأهداف بالكرات القصيرة السريعة، ووضع مثالا على ذلك فيديو لهدف ياسر القحطاني في مرمى الخليج في الدوري، وفيديو آخر لهدف سالم الدوسري أمام الفتح. وتابع: لديهم طريقة أخرى في التسجيل عبارة عن التسديد المباشر من خارج المنطقة، واستشهد بيفديوهين لسلمان الفرج ونيفيز في مرمى العروبة.

ثم واصل المشجع بطرافة بالغة تقديم نصائحه للأستراليين في القسم الثاني، وهو كيف تسجل الأهداف في الهلال، قائلا: لديهم حارس ضعيف لا يتعامل مع الكرات الأرضية، وتابع وهو يعرض وجوها لدُمى تضحك: تابعوا هذا الفيديو. وفيه قدم هدفا للمنتخب النيوزلندي في مرمى السعودية بتسديدة مباشرة تسربت من تحت يدي الحارس سديري، حارس المنتخب آنذاك وحارس الهلال في النهائي. ووضع أيضا هدف الشباب الأخير في مرمى الهلال وقال: مدافعو الهلال لا يجيدون التغطية في الكرات الأرضية المتبادلة بسرعة.

ووصف المشجع السعودي، السديري حارس الهلال، بالسيئ للغاية بعد أن استعرض بعض الفيديوهات، منها مواجهات الهلال أمام أولسان، والعين. وتحول المشجع إلى تحليل فردي للاعبي الهلال، واصفا الكوري بإجادة ضربات الرأس، وياسر الشهراني باللاعب الجيد أحيانا في المساندة الهجومية، وطالب بمراقبة سالم الدوسري، مشيرا إلى أنه لاعب يلعب على الجهتين وخطر للغاية، وتابع: رقم 15 لاعب محظوظ جدا ولديه بعض المهارات وسرعته عالية جدا.

وبعد أن شرح كل شيء قال خاتما محاضرته: هذا هو الهلال في آخر مبارياته، ووضع رابطا لمواجهة الأزرق بالشباب، ثم قال: كيف تفوزون؟ وأجاب بعدد من النصائح الأخرى. المحاضرة الفنية السعودية لهزيمة السعوديين، قوبلت بتعليقات توزعت بين ردود ظريفة من الأستراليين، وأخرى أخذتها على محمل الجدية، فيما هي تعبر بوضوح عن الاحتقان الكبير في المشهد الرياضي المحلي السعودي.