مخاوف على السعوديين في أوتاوا بعد إطلاق نارٍ على البرلمان

344640

أغلقت جامعة أوتاوا أبوابها، قبل قليل، ونبَّهت على جميع طلابها، ومن بينهم عدد من المبتعثين السعوديين، بضرورة عدم المغادرة؛ وذلك بعد إطلاق النار في مبنى البرلمان الذي كان يتواجد بداخله رئيس الحكومة الكندية ستيفن هاربر. وقال أحد الطلاب المبتعثين: “إدارة الجامعة أعلنت إغلاق أبوابها حفاظاً على سلامة الطلاب بعد أن أطلق مسلحون النار على مبنى البرلمان المجاور لمبنى الجامعة”.

وأضاف وفقاً لسبق: “جميع الطلاب بخير ولم يصابوا بسوء، والشرطة الكندية أعلنت حظر التجوال بالمدينة؛ لأن المسلحين ربما يكونون قد انتقلوا إلى مجمع تجاري قريب من الجامعة”. وأفادت وسائل الإعلام الكندية نقلاً عن الشرطة المحلية؛ بأن رجال الأمن يبحثون عن عدد من الأشخاص المشتبه في تورطهم في حادث إطلاق النار. وبحسب وسائل إعلام فإن مجهولاً أطلق النار على أفراد حرس الشرف الموجودين قرب نصب تذكاري لجنود كنديين سقطوا في المعارك خلال الحرب العالمية الثانية؛ مما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح قبل أن تتم تصفية ذلك المسلح.