قنصلية لوس أنجلوس: توكيل محام مختص لمتابعة قضية المبتعث القاضي

Capture

تابعت سفارة خادم الحرمين الشريفين في واشنطن، والقنصلية العامة في لوس أنجلوس، واقعة اختفاء الطالب عبدالله بن عبداللطيف القاضي ـ رحمه الله ـ منذ اللحظة الأولى حتى إعلان ثبوت مقتله. وأوضحت القنصلية العامة في لوس أنجلوس في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أنها تلقت توجيهات القيادة الحكيمة ـ أيدها الله ـ عن طريق صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية، والتي تضمنت بذل جميع الجهود مع السلطات الأمنية المحلية بمستوياتها كافة جنباً إلى جنب، مع سفارة خادم الحرمين الشريفين في واشنطن، حيث بذل معالي سفير خادم الحرمين الشريفين جهوداً مع السلطات الأمنية في واشنطن حول هذه القضية.

وأشارت إلى أن شرطة مدينة لوس أنجلوس، ومكتب التحقيقات الفيدرالي FBI بذلت جهوداً تكللت بالقبض على منفذ الجريمة، وجار استكمال الإجراءات العدلية والأمنية بهذا الخصوص. وبينت أنه تم تعيين محام مختص في مثل هذه الجرائم، من قبل القنصلية العامة في لوس أنجلوس، بالتنسيق مع أسرة الفقيد – رحمه الله – للمتابعة جنباً إلى جنب مع المدعي العام الذي يتولى القضية.

وتنعى سفارة خادم الحرمين الشريفين، والقنصلية العامة في لوس أنجلوس الفقيد – رحمه الله – وترفع تعازيها إلى خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، ولوالدي الفقيد وأسرته أحر التعازي. وأكدت القنصلية – في بيانها – حرص واهتمام سمو وزير الخارجية، بالاستمرار في متابعة قضية الفقيد حتى ينال من قام بهذه الجريمة جزاءه.